آبل تعتقد أن توحيد منافذ الشحن من شأنه أن يعيق الابتكار ويضخّم النفايات

ردت شركة آبل على مقترحات جديدة من المُشرعين في أوروبا لأجبار شركات الهواتف الذكية على توحيد منفذ الشحن و إستخدام منفذ قياسي عالمي، مُشيرة إلا أن هذه المحاولات قد تسبب في تفاقم المشكلة و إعاقة الإبتكار.

في 13 يناير، أعادت المفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي خططهما لتقليل كمية النفايات الإلكترونية الناتجة عن أجهزة الشحن غير المرغوب فيها، عن طريق إجبار الشركات المصنعة للهواتف الذكية على إستخدام منفذ شحن موحد مما سيؤدي إلى إستخدام نفس التوصيلات الكهربائية، في الوقت الذي أصبحت فيه الشركات تعتمد على منافذ USB بشكل أكبر، وفي حالة آبل، منفذ Lightning.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬222

أشارت المناقشات الأخيرة إلى إمكانية ممارسة المزيد من الضغط لجعل استخدام منفذ شحن موحد أكثر إنتشاراً، في الوقت الذي صدرت فيه تقارير حول إجبار شركة آبل على الإنتقال من إستخدام منفذ Lightning إلى منفذ شائع تستخدمه الشركات الأخرى، فيما تعتقد آبل أن هذا الأمر سيؤدي إلى إزعاج مئات الملايين من المستهلكين، فضلاً عن إنتاج “حجم غير مسبوق” من النفايات الإلكترونية.

تعتقد شركة آبل أن توحيد منفذ الشحن في جميع الهواتف الذكية يخنق الإبتكار بدلاً من تشجيعه، و سيضر المستهلكين في أوروبا و الإقتصاد ككل، مُشيرة في بيانها أنها تأمل من المفوضية الأوروبية في البحث عن حل لا يقيّد الإبتكار و تقديم تقنيات جديدة ومثيرة للمستهلكين.

المصدر: Apple Insider

التعليقات مغلقة.