تطبيق تيك توك قد يواجه نفس مصير هواوي في الولايات المتحدة الأمريكية

نقلت عدة وكالات أخبار عالمية مثل رويتر و نيويورك تايمر ووكالة الانباء الفرنسية تقارير متعددة جميعها تؤكد أن الولايات المتحدة الامريكة قد بدأت عدة إجراءات تجاه تطبيق مشاركة الفيديوهات الموسيقية الشهير بإسم تيك توك.

وبحسب المصادر ذاتها فإن شكوك الولايات المتحدة الامريكية ترتكز على عاملين مهمين العامل الاول يتعلق بصفقة الاستحواذ ومدى أهليتها والعامل الثاني هو إتهام التطبيق بالتجسس وإرسال بيانات المستخدمين إلى الصين حيث يملك التطبيق أكثر من 100 مليون مشترك من امريكا وحدها وهذا يعتبر تهديد للأمن القومي الامريكي.

مواضيع ذات علاقة
1 من 2٬059

من وجهة نظر شخصية يتضح من المشهد أن التطبيق ربما سيواجه نفس مصير شركة هواوي ولن يسمح له بالانتشار داخل أمريكا، ربما أكون مخطئاً في توقعاتي ولكن جميع الامور تقول أن المشهد سيتكرر مجدداً مع تيك توك ومع أي منتج صيني ينجح داخل أمريكا.

تيك توك أصدرت بيانا أعلنت فيه أن ليس لديها أي اهداف سياسية ولاتتبع أي حكومة بما فيها حكومة الصين، ايضاً ذكرت في البيان أنها لاتتجسس على أحد ولاترسل بيانات للصين مع التأكيد أن سيرفرات التطبيق كلها خارج الصين ولاتخضع لقوانين الحكومة الصينية.

المصدر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.