نظام Harmony OS يحتاج إلى سنين طويلة لمنافسة أندرويد

منذ أن تم تنفيذ الحظر الأمريكي على هواوي وأصبحت العملاقة الصينية تحارب على أكثر من جبهة وتحاول حل عدد كبير من المشاكل ولعل أبرز مشكلة على الإطلاق هي فقدان هواتفها لخدمات ومنتجات قوقل وهو ما أثّر بشكل سلبي على هاتفها الأخير ميت 30 برو.

حقيقة أن هاتف مثل ميت 30 برو غير قادر على الوصول لخدمات ومنتجات قوقل ومنها متجر بلاي نفسه ساعدت بشكل كبير على التثبيط من نجاح الهاتف لدرجة أن الشركة لم تطلقه حتى للسوق العالمي وأكتفت بالسوق الصيني، وهذا لأن السوق الصيني لا يحتاج لخدمات قوقل من الأساس.

مواضيع ذات علاقة
1 من 3٬843

كان الحل الوحيد أمام هواوي لهذه المشكلة هو تطوير نظام تشغيل قادر على استبدال نظام أندرويد وكذلك تطوير تطبيقات وخدمات قادرة على استبدال تلك التي تقدّمها قوقل، وقد صرّح سابقًا أحد مدراء هواوي وهو Richard Yu بأن نظام هارموني سيكون جاهز للعمل في العام 2020.

حسب التقارير والتصريحات الأخيرة والتي خرجت من هواوي نفسها وتحديدًا من Joy Tan فتطوير نظام هارومني بشكل يجعله منافس لأندرويد هي عملية ستحتاج لوقت طويل جدًا وهو الذي قد يصل لبضعة سنوات! خاصةً أن المستخدمين الأوروبيين، العرب وبعض الأسيويين هم معتادين على خدمات قوقل وسيقبلون التغيير بصعوبة كبيرة.

المصدر: Beebom

تعليق 1
  1. مبارك يقول

    الحل الوحيد أن قوقل ترجع تتعاون مع هواوي
    لانه إذا نجح نظام هارومني حتكون نهاية شركات الجولات على يد هواوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.