ثغرة أمنية بتقنية بلوتوث تعرّض ملايين الأجهزة لخطر الهجمات

يبدو أن طريقة إقتران السماعات والطابعات والعديد من أجهزة الطرف الثالث بهاتفك الذكي أو الكمبيوتر غير آمنة تماماً، حيث أكتشفت ثغرة امنية بتقنية بلوتوث من شأنها أن تسمح للهاكرز بالإطلاع على البيانات التي يتم إرسالها بين جهازين، و تغييرها أيضاً بشكل سري.

هذه الثغرة أطلق عليها إسم “KNOB”، و تؤثر على إتصالات Bluetooth BR / EDR إصدارات من 1.0 إلى 5.1. حيث من خلال الثغرة، يمكن للهاكرز مراقبة ومعالجة البيانات المرسلة بين جهازين، بالإضافة إلى حقن الأوامر البرمجية وتنفيذ انواع من السلوكيات الضارة، حيث بنبغي أن يكون الجهازين يعتمدان إتصالات Bluetooth BR / EDR وهذا من شأنه أن يصعّب إستغلال الثغرة، إضافة إلى ضرورة أن يكون الهاكر في نطاق الأجهزة أثناء تنفيذ عملية الإختراق.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬221

مع ذلك، هناك بعض الأخبار السارة. تم الإعلان عن هذه الثغرة بعد أن قامت الشركات بإصدارات تصحيحات أمنية لإغلاقها. حيث أصدرت شركة آبل تصحيحاً في أواخر يوليو لأنظمة التشغيل الخاصة بها، وأيضاً قامت شركات مثل مايكروسوفت، قوقل و بلاكبيري وغيرهم بإصدار تصحيحات أمنية، بحيث ينبغي عليك تثبيت هذه التصجيحات الأمنية لإصلاح الثغرة.

المصدر: KNOB attack

التعليقات مغلقة.