25 ميزة بنظام iOS 13 نود أن نراها بنظام أندرويد

1

تقوم شركة آبل في كل عام بإجراء مؤتمراً صحفياً للإعلان عن نظام التشغيل الجديد وشرح المميزات الجديدة للمطورين والمستخدمين. في هذا العام، تغيّر الخطاب المسيطر على مدار السنوات الماضية بخصوص قيام آبل بالإعلان عن مميزات متاحة بالفعل بنظام أندرويد، و نظام iOS 13 قدم مجموعة كبيرة ممن المميزات والإضافات الصغيرة والكبيرة التي نود أن نراها بنظام أندرويد.

تسجيل الدخول بإستخدام حساب آبل

بالتأكيد، هذا هو الإعلان الأكثر إثارة في مؤتمر WWDC. يعد تسجيل الدخول بإستخدام حساب آبل خيار جديد متاحاً للمطورين وصانعي التطبيقات والألعاب، وهي ميزة مماثلة لتسجيل الدخول بواسطة حساب قوقل بمعني أنك لن تحتاج إلى إنشاء حساب جديد وحفظ كلمة مرور جديدة لكل خدمة، ولكن تسجيل الدخول بواسطة حساب آبل مصمم مع مراعاة الخصوصية، بحيث بإمكانك تسجيل الدخول إلى أي تطبيق بنقرة واحدة بدون إدخال عنوان البريد الإلكتروني.

بالنسبة للخدمات التي تطلب بريد إلكتروني، توفر هذه الميزة من شركة آبل إدخال عنوان بريد إلكتروني جديد كلياً مرتبط ببريدك الرئيسي، بحيث لن تعرف الخدمة عنوانك الإلكتروني الرئيسي ولن تتمكن التطبيقات من إزعاجك و تتبعك.

الوضع المظلم التلقائي

يقدم نظام iOS 13 الوضع المظلم أخيراً على مستوى النظام، ولكن على عكس أندرويد Q، يمكن أيضاً تشغيله تلقائياً. تشمل الخيارات جدولة تشغيل الوضع إبتداءً من غروب الشمس إلى الشروق وكذلك الجداول الزمنية المناسبة للمستخدم، بحيث يمكنك جدولة تشغيل الوضع من الساعة العاشرة مساءً إلى السابعة على سبيل المثال، وسيتم ذلك تلقائياً.

تنظيم شحن البطارية

لم يتم ذكر هذه الميزة في المؤتمر، لكن نظام التشغيل الجديد يوفر إعداداً للحفاظ على أداء البطارية و طول عمرها. من المعروف ان البطاريات عند تركها تشحن بإستمرار فإنها تتحلل، لكن عند تمكين هذه الميزة، سيتم شحن جهازك إلى مستوى 80% و ستنخفض سرعة الشحن حتى إذا كان الجهاز متصلاً بالطاقة، بينما سيتم شحن الـ20% المتبقية بشكل بطيء جداً.

الوصول السريع إلى المفضلات بتطبيق الخرائط

يتجاهل العديد من المستخدمين إستخدام تطبيق خرائط آبل سواءً مستخدمي iOS أو أندرويد، لكن الشركة تهتم بهذه الخدمة في الفترة الأخيرة والمزيد من بيانات الخرائط المفصلة قادمة للمستخدمين في أمريكا، إلى جانب إضافة بعض المميزات التي نتمنى أن تكون متاحة بخرائط قوقل.

الميزة الأولى هي طريقة سهلة للوصول إلى المفضلة من خلال التمرير السريع على الشاشة الرئيسية، بينما تركز خرائط قوقل بشكل أكبر على إستكشاف الأماكن من حولك، وإخفاء أماكنك المميزة بنجمة في القائمة الجانبية، فإن أسلوب آبل هو السماح لك بسرعة الوصول إلى المفضلات والقوائم وعمليات البحث الأخيرة، بينما الميزة الثانية هي Look Around التي تشبه التجوّل الافتراضي، والتي تدمج بين الحياة الواقعية وبيانات الخريطة.

العثور على الأجهزة، بدون إنترنت

نستطيع العثور على هواتف آيفون، هواتف أندرويد والأجهزة اللوحية والساعات وأكثر من ذلك منذ سنوات، ولكن إذا كان جهازك غير متصل بالإنترنت، فسيتم عرض أخر موقع كان متصل به. من خلال المميزات الجديدة في تطبيق Find My، سيتمكن المستخدمون من العثور على أجهزتهم حتى إذا كانت غير متصلة بالإنترنت.

الطريقة التي تعمل بها هذه الميزة هي أن أجهزة آيفون و آيباد وحتى ماك بوك الغير متصلة بالإنترنت لا تزال تعمل كإشارة بلوتوث آمنة، وستنقل مواقعها بطريقة مشفرة ومجهولة إلى أجهزة آبل الأخرى المتواجدة بالقرب منها، وسيؤدي ذلك إلى ظهور شبكة كاملة من الأجهزة من حولك للعثور على المفقود منها.

تصوير الشاشة كاملاً

حصلت العديد من الهواتف الذكية بنظام أندرويد على ميزة تصوير الشاشة كاملة وليس جزء منها منذ سنوات، و شركة قوقل قامت بإضافتها رسمياً بنظام التشغيل في أندرويد R. والآن قامت شركة آبل بإضافة الميزة لنظامها الجديد و نظام آيباد أيضاً.

تذكيرات أكثر قوة

يوجد نظام تذكير من قوقل منذ سنوات، لكنه نظام خاطئ و مربك ومنتشر عبر تطبيقات متعددة، بما في ذلك Keep، والتقويم، والمساعد، وتطبيق Tasks الجديد. قارن بين ذلك وبين تطبيق التذكيرات المركزي من آبل، حيث هناك فجوة كبيرة، و و سعت آبل هذه الفجوة بشكل أكبر من خلال منح التطبيق الكثير من المميزات الجديدة.

هناك قوائم ذكية للأشياء التي تريد القيام بها يومياً أو المجدولة لاحقاً أو التي تم وضع علامة عليها. هناك أيضاً آلية تحليل ذكية تتفهم الأماكن والأوقات، مثل الذهاب إلى الجيم كل يوم أربعاء الساعة 8 بالإضافة إلى شريط أدوات سريع لتعيين وقت أو مكان أو علامة أو مرفق بأي تذكير أخر، بالإضافة إلى تنبيهات للأشخاص والمواضيع التي يجب أن تناقشها معهم في المرة التالية التي ترسل فيها رسالة لهم، وأكثر من ذلك.

تحرير الفيديو المتقدم

ربما تكون هذه هي الميزة الأكثر إثارة للإعجاب، هي حصول تحرير الفيديو على الكثير من التحسينات بنظام iOS 13 الجديد. بحيث، فكر في إمكانية تحرير الصور وحفظ التعديلات ثم الرجوع إلى الصورة الأصلية في أي وقت، الأن هذا الأمر ينطبق على مقاطع الفيديو أيضاً، إضافة إلى إمكانية تعديل إتجاه التصوير سوءاً عمودياً أو أفقياً، و إمكانية وضع الفلاتر والمؤثرات بأنواعها على مقاطع الفيديو والعديد من الخيارات الأخرى.

مجلد صور أكثر ذكاءً

العديد من المستخدمون يفضلون تطبيق قوقل للصور الذكي جداً، لكن نظام iOS 13 جلب مجموعة من التحسينات التي تجعل من مجلد الصور الإفتراضي أكثر ذكاءً. بحيث يمكن للمجلد في خطوة واحدة فقط إزالة الصور المتكررة، والتركيز على الصور الأكثر إثارة للإهتمام، بحيث إذا قمت بإلتقاط أكثر من صورة لنفس المشهد، سيقترح عليك النظام الصورة الأفضل.

مجلد الصور سينظم عرض الصور بحسب الأيام والأشهر بشكل أفضل، مع عرض سنوي ديناميكي، بالإضافة إلى تسمية الأحداث والفعاليات تلقائياً بحسب الموقع الجغرافي وأكثر من المميزات المفقودة في تطبيق قوقل للصور.

تأثيرات الإضاءة في الصور الشخصية

بينما يمكنك دائماً تحرير الصور بعد إلتقاطها على أي نظام تشغيل، فإن القدرة على رؤية تأثيرات معينة بشكل مباشر عند إلتقاط الصور هي موضع ترحيب كبير، حيث يمكن أن تساعدك على إختيار التأثير أو الفلتر الأفضل للصورة، ولهذا السبب يعجبنا خيار تطبيق تأثيرات الإضاءة في الصور الشخصية بنظام التشغيل الجديد iOS 13.

تحسينات متصفح سفاري

يقدم متصفح سفاري بنظام iOS 13 الكثير من التغييرات والتحسينات اللطيفة التي نود أن نراها بمتصفح كروم. يمكن أن تعيين وضع القراءة، الذي يعرض نسخة سطح المكتب أو الجوال، بالإضافة إلى ظهور نافذة منبثقة لإعدادات الصور قبل تحميلها، و تجميع علامات التبويب في مجموعات لإغلاقها أو فتحها جميعاً دفعة واحدة، وقد يكون هذا مفيداً لسير عمل معين، كفتح المواقع المختلفة التي تقوم بتصفحها كل صباح بسرعة.

السماح للتطبيقات بالوصول إلى الموقع الجغرافي مرة واحدة فقط

نظام أندرويد Q قدم مؤخراً صلاحيات أذونات جديدة للموقع الجغرافي، بما في ذلك خيار السماح إلى الموقع الجغرافي أثناء إستخدام التطبيق. ولكن نظام iOS 13 يأخد هذه الخطوة إلى الأمام، حيث يقدم خيار بالسماح للتطبيقات بالوصول إلى الموقع الجغرافي مرة واحدة فقط، ثم سيتيعن على التطبيق طلب الأذن مرة أخرى.

مواضيع ذات علاقة
1 من 207

حدود التطبيقات المدمجة في Screen Time

خدمة Screen Time قدمت العديد من الفوائد منذ إطلاقها في العام الماضي. ومع نظام iOS 13، حصلت على بعض التحسينات التي نرغب بها حقاً. يمكنك طلب تمديد دقيقة واحدة قبل إيقاف التطبيق، حتى تتمكن من إنهاء مهمتك الحالية، وكذلك تعيين حدود إتصال للأطفال حتى يمكنوا فقط من التحدث إلى جهات إتصال محددة فقط في أوقات مختلفة من اليوم.

لكن الميزة الأكثر فائدة هي الحد للتطبيقات المجموعة. لنفترض أنك تريد قضاء ساعة واحدة فقط لتصفح الألعاب والشبكات الإجتماعية وتطبيقات التراسل، بحيث يمكنك تحديد فترة معينة لكل مجموعة أو تحديد فترة لكامل التطبيقات.

مشاركة الإنترنت مع العائلة – Hotspot

عندما تسافر أو في رحلة خارج المنزل، وأنت واحد من عدد قليل من الأشخاص الذين لديهم إتصال بيانات، فقد يبدأ الأفراد الأخرون بطلب مشاركة الإنترنت معهم. تعد عملية إنشاء نقطة إتصال أمر سهلاً، ولكن إعطاء كلمة المرور للأشخاص المختلفين امر مزعج، لذلك النظام الجديد أضاف خيار مشاركة الإنترنت مع العائلة تلقائياً عبر iCloud بدون الحاجة إلى إعداد شبكة جديدة او إدخال كلمة مرور جديدة.

عرض كلمات الأغاني

هناك العشرات من التطبيقات التي يمكنها القيام بهذا الأمر بالتحديد على أندرويد، لكن الحصول على هذه الميزة في التطبيق الإفتراضي للموسيقى هو أفضل بكثير. بحيث في النظام الجديد ستجد كلمات الأغاني تعرض بشكل متزامن مع الموسيقى، وهي نتيجة لعملية إستحواذ آبل على تطبيق شازام بالتأكيد.

التبديل بين شبكات الواي-فاي من لوحة التحكم

بنظام أندرويد، إعتدنا على تبديل شبكات الواي-فاي بسرعة بمجرد توسيع الإعدادات السريعة، على الرغم من إزالتها بنظام Pie. وبنظام iOS 13 الجديد، تم أخيراً إتاحة التبديل بين الشبكات مباشرة من لوحة التحكم بدلاً من الحاجة إلى الدخول إلى الإعدادات في كل مرة.

التحكم الصوتي

أمضت قوقل الكثير من الوقت في مناقشة إمكانية الوصول في I / O من خلال إشراك المساعد والتعرف على الكلام بشكل مثير للإعجاب وغير ذلك الكثير. لكن ميزة واحدة من آبل تركتني أبتسم وأظن أنه يجب تنفيذها في كل مكان، وهي التحكم بالصوتي بالأرقام.

ما عليك سوى قول “إظهار الأرقام” وسيتم تحويل الشاشة بأكملها إلى شبكة ذات تعداد رقمي، ويمكنك تضييق نطاق الوصول إلى الأقسام مما يساعد الأشخاص من ذوي الإحتياجات الخاصة على التحكم بالشاشة بشكل أفضل، و أسرع.

سيري والإختصارات

هناك القليل من قدرات المساعد سيري التي أتمنى أن تكون متاحة في مساعد قوقل، ولكن الإختصارات بالتأكيد واحدة منها. يمكن دمج هذه الميزة في تطبيقات الطرف الثالث، مما يوفر العديد من تسهلات المهام التي تؤديها بشكل متكرر، بالإضافة إلى إقتراح أتمتة الأعمال من خلال فهم عاداتك وتحتاج فقط إلى الموافقة على العمليات.

مشاركة الصوت مع شخص آخر

يفضل النظام البيئي، يمكن لآبل تمكين بعض التجارب التي ستكون أقل سلاسة وتعقيداً لتحقيقها على أندرويد. أحدها هو قدرة نظام iOS 13 الجديد من مشاركة الصوت بين السماعات اللاسلكية AirPods بدون الإقتران أولاً.

مشاركة الصوت مع HomePod

في سياق مشابهة لمشاركة الصوت بين سماعات AirPods، يمكنك الآن مشاركة الموسيقى و البودكاست والمكالمات الهاتفية من آيفون إلى HomePod بمجرد الاقتراب منه عند وصولك إلى المنزل أو الدخول إلى غرفة معينة.

العديد من الإضافات الرائعة إلى iPadOS

بينما تخلت قوقل تمامًا عن فكرة أندرويد على الأجهزة اللوحية، تواصل آبل المضي قدمًا مع آيباد. في WWDC، حصل الجهاز على نظام تشغيل خاص به، منفصل عن iOS. حتى لو لم تكن هناك فائدة من إجراء مقارنة مباشرة مع أندرويد، فلا يسعنا إلا أن ننظر إلى ما يمكن أن يكون.

يوفر نظام iPadOS الجديد طريقتين لتعدد المهام: Slide Over، والذي يتداخل تطبيقان مع بعض على الشاشة، و Split View، الذي يتيح فتح نافذتين من نفس التطبيق، مع إمكانية السحب والإفلات بين النوافذ والسحب لإنشاء نافذة جديدة بالإضافة إلى القدرة على إستخدام آيباد كشاشة ثانية لأجهزة ماك بشكل سلكي أو لاسلكي مع دعم اللمس والماوس.

الإجراءات التي يقترحها سيري على CarPlay

شبيهة بالشاشة الرئيسية المعاد تصميمها في أندرويد أوتو، يحصل CarPlay على لوحة معلومات جديدة وأحد الإضافات الأكثر إثارة للاهتمام هي الإجراءات التي يقترحها سيري، والتي تظهر إجراءات سريعة مثل فتح باب الجراج الخاص بك عندما تكون قريبًا من المنزل، أو مشاهدة حدث التقويم التالي عندما تغادر في الصباح.

مميزات أمنية لـHomeKit

أعلنت آبل أيضاً عن ميزتين جديدتين من HomeKit لأجهزة التوجيه والكاميرات الأمنية. الميزة الأولى تتيح جدار حماية لكل جهاز وملحق، والميزة الثانية تتيح تحليل مقاطع الفيديو المسجلة على أجهزة آيفون و آيباد أو التلفزيون وإرسالها بشكل مشفر بالكامل لآيكلاود.

تعدد المستخدمين على tvOS

وهي ميزة منتظرة منذ فترة طويلة، التي وصلت أخيراً بالنظام الجديد مع شاشة رئيسية مخصصة لكل مستخدم وتوصيات لكل ملف شخص. صحيح أن Android TV يدعم العديد من المستخدمين، لكن الميزة مبهمة وعديمة الجدوى، وفقاً لمستخدميها.

إضافات لطيفة على watchOS

وأخيراً وليس آخراً، إليك مثال آخر على السرعة التي تسير عليها آبل مع النظام الأساسي: watchOS، يحتوي على ميزة جديدة لتتبع الأوضاع الصحية للسيدات، وتطبيق لقياس الضوضاء يمكنه اكتشاف البيئات الصاخبة، واتجاهات النشاط لإعلامك بما إذا كنت قد حافظت على مستوياتك خلال التسعين يوماً الماضية مقارنة بالعام بأكمله.

تعليق 1
  1. As يقول

    من النظرة الاول تعتقد أنها مميزات حقيقية لكن بعد تمعن تدرك فقط إسقاط على نظام أندرويد ، الغريب كل ميزة تجدها موجودة على أندرويد وبشكل افضل بكثير ..
    نرجوا تحري المصداقية والدقة في المعلومات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.