لماذا يجب عليك التوقف عن ترك تقنية بلوتوث قيد التشغيل دائماً بهاتفك الذكي ؟

إذا كنت دائماً تترك بلوتوث على الهاتف الخاص بك قيد التشغيل، قد ترغب في إعادة التفكير بهذا الأمر.

تم إكتشاف ثغرة أمنية تعرف بإسم بلويبورن هذا الأسبوع من قبل شركة أبحاث أمنية. وتمكن الباحثون من التسلل إلى هواتف سامسونج جالكسي وقوقل بكسل بالإضافة إلى ساعة آل جي الرياضية ونظام الصوت في السيارات، وذلك عن طريق إستغلال الإتصال بتقنية بلوتوث.

الأجهزة الأخرى هي أيضاً عرضة للخطر. على وجه التحديد، أجهزة آيفون وآيباد التي لم يتم ترقيتها إلى iOS 10، فضلاً عن عدد من الأجهزة العاملة بأندرويد وأنظمة مايكروسوفت ولينكس. حيث يستغرق هجوم بلويبورن 10 ثواني فقط للسيطرة على الجهاز عن طريق بلوتوث، حتى لو لم يكن متصلاً بأي شيء عندما يبدأ الهجوم.

في الوقت الحالي، أصدرت قوقل ومايكروسوفت تحديثات أمنية للتخلص من الثغرة هذا الأسبوع، وإذا لم تكن قد قمت بتحديث أجهزتك في الأيام القليلة الماضية، عليك القيام بذلك الأن.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬221

المشكلة الأكبر بكثير، لا ينبغي عليك أن تترك بلوتوث الخاص بك قيد التشغيل دائماً.

عندما تكون تقنية بلوتوث قيد التشغيل، تقوم بالبحث عن الأجهزة الأخرى للإتصال بها، وهذا أمر عظيم إذا كنت تريد الإستمتاع بالموسيقى على السماعات اللاسلكية، بالإضافة إلى المنتجات الأخرى كالإقتران بالسيارة. ولكن إذا لا تريد هذا الأمر، يجب عليك إيقاف تشغيل الميزة.

طريقة بلويبورن للهجوم على الأجهزة، فإنه يمسح الأجهزة التي مفتوح فيها بلوتوث، وعندما يجد جهازاً يحتوي على الثغرة، فإنه يقوم فوراً بالهجوم والسيطرة على الجهاز بالإضافة إلى سرقة البيانات منه.

الهجوم يمكن أن ينتشر أيضاً من جهاز إلى جهاز، وعلى الرغم من أن هذه الثغرة تم إصلاحها، فإنه مجرد مسألة وقت قبل أن تظهر ثغرة مماثلة.

إذا ماهي أفضل وسيلة للحماية؟ لا تترك بلوتوث الخاص بك قيد التشغيل إذا لا تستخدمه. يقارن هذا الأمر بترك باب المنزل مغلقاً لحمايته من اللصوص، بحيث نعم سيكون من السهل حماية المنزل إذا كان الباب مقفلاً، ولكن إذا العكس، تستهل العملية أمام اللصوص لسرقة ما لديك، وربما وضع وسائل مراقبة، للتجسس عليك!

التعليقات مغلقة.