هواتف بلاك بيري هي الأكثر مبيعا بالسعودية والإمارات والكويت

مواضيع ذات علاقة
1 من 2٬113

قامت RIM -الشركة الأم لبلاك بيري- بالإجابة على بعض الأسئلة لوسائل الإعلام بالشرق الأوسط حول النتائج المالية للربع الرابع من عام 2012، الجدير بالذكر أن بلاك بيري أكدت من خلال حديثها أن مبيعات هواتفها في كثير من الدول خارج أمريكا الشمالية هي ممتازة جدا بل أن مبيعاتها في عديد من الدول تتصدر مبيعات جميع الهواتف وبالحديث عن الشرق الأوسط فقد كشفت أن مبيعات بلاك بيري تعتبر هي الأكثر بيعا في السعودية والإمارات والكويت ليس هذا فقط بل أن الاحصائيات أشارت الى تفوقها على مبيعات منافسيها بمعدل 3:1، سأترككم الآن مع الحديث المطول لهم:

 

السؤال: كيف تنظرون لتكامل أسواق الشرق الأوسط مع التصوَر العام لأعمال شركة RIM؟

الإجابة: نلاحظ من خلال عملياتنا في المنطقة معدلات النمو المتزايدة في أسواق الشرق الأوسط. ووفق مؤشرات تقرير GfK لتجارة التجزئة في المنطقة، فإن نمو عملياتنا التجارية في منطقة الشرق الأوسط بين الفترة من مارس 2011 إلى مارس 2012 شهدت نمو بمعدل 119%. والحقيقة أن معظم الاشتراكات والإيرادات التي تحققها شركة RIM تأتي من الأسواق العالمية خارج أمريكا الشمالية وبريطانيا.

ونحن مازلنا الشركة الأولى في مبيعات الهواتف المتحركة الذكية في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والكويت، إلى جانب العديد من دول العالم مثل بريطانيا، هولندا، جنوب أفريقيا، نيجيريا وقارة أمريكا اللاتينية. ووفق دراسة Asymco، فإن هواتف BlackBerry الذكية تفوقت على مبيعات منافساتها من شركات الهواتف الذكية بمعدل 3:1 في منطقة الشرق الأوسط و أفريقيا خلال العام الماضي.

وعلى المستوى العالمي، فقد نمت معدلات الاشتراك في خدماتنا لتصل الى 77 مليون مشترك بنهاية الربع الرابع، وبمعدل 75 مليون في الربع الثالث و70 مليون في الربع الثاني.

وتواصل خدمة التراسل الفوري BBM، احتلال موقع مميَز ضمن اهتمامات عملائنا في منطقة الشرق الأوسط، حيث تشهد المنطقة أحد أعلى معدلات انتشار هذه الخدمة عالمياً بنسبة 98% من جميع استخدامات عملاء هواتف BlackBerry الذكية في العالم، بنسب استخدام تعادل (98% لعملائنا في دولة الإمارات، 99% لعملائنا في المملكة العربية السعودية، ونسبة 97% لعملائنا في الكويت). ولدى الشركة أكثر من 55 مليون شخص يستخدمون خدمة التراسل الفوري BBM على مستوى العالم.

 

السؤال: هل تنظرون لمنطقة الشرق الأوسط كأحد الأسواق المهمة لدعم نمو أعمالكم؟ وما هي الخطوات التي تتبعونها لتضمنوا تربعكم على عرش المنافسة في المنطقة؟

الإجابة: سنقوم خلال العام الجاري، بإطلاقنا أحد أكبر استثماراتنا حتى اليوم، في مجال التسويق والمبيعات وزيادة التوعية بعلامتنا التجارية ومبادراتنا الرائدة.

ونحن حريصون، وقبل إطلاق أجهزة  BlackBerry 10 ومن خلال الفترة المتبقية من عام 2012، على دعم مبيعات أجهزة BlackBerry 7 للحفاظ على استدامة قاعدة المشتركين في خدماتنا. ولتحقيق هذه الرؤية، فإننا نقوم عبر خطط مدروسة لزيادة وتحفيز مبيعات أجهزة BlackBerry 7 من خلال تطبيق برامج تسويق مبتكرة لدفع عمليات تحديث منتجات BlackBerry السابقة إلى أجهزة BlackBerry 7، والسعي المستمر لتعريف عملاء الهواتف المتحركة الذكية بميزات BlackBerry 7 المميَزة لتشكل تجرية استخدام مختلفة للهواتف الذكية. وسنقوم بدعم هذا التوجه عبر التعريف المستمر بميزات BlackBerry 7، وعبر البناء على المكانة الرائدة لخدمة التراسل الفوري BBM.

وسنواصل العمل مع شركائنا في منافذ التوزيع، لتقديم أفضل الخدمات والتقنيات الحديثة لعملائنا، بما يضمن تمتعهم بتجربة استخدام مميَزة تلبي وتحقق جميع تطلعاتهم ومختلف احتياجاتهم، بالإضافة لمواصلة منح عملائنا أفضل قيمة  استخدام لخدمات الهواتف الذكية.

 

السؤال: ما هو وضعكم المالي في منطقة الشرق الأوسط مقارنةً بمختلف مناطق العالم؟

الإجابة: كما ذكرت سابقاً، فقد شهدنا معدل نمو في عملياتنا بنسبة 119% خلال السنة المالية الماضية بين الفترة من مارس 2011 إلى مارس 2012، وهذه المعلومات المتاحة فقط التي يمكننا الإفصاح عنها في هذه المرحلة.

وهناك مجالات نمو كبيرة لشركة RIM في المنطقة، حيث تعد منطقة الشرق الأوسط من أكثر المناطق في العالم إلى جانب أفريقيا وآسيا والمحيط الهادي التي تشكل مجتمعة نسبة 68% من معدلات نمو عمليات الشركة في العالم خارج أمريكا الجنوبية وبريطانيا، ولهذا فإن الشركة تولي اهتماماً كبيراً بعملياتها وعملائها في منطقة الشرق الأوسط.

 

السؤال: ما الذي يميَز منطقة الشرق الأوسط من وجهة نظركم؟

الإجابة: تحتل منطقة الشرق الأوسط مكانة مميَزة ضمن خريطة عمليات الشركة العالمية، حيث أن أحد عوامل نجاحنا في المنطقة تكمن في الاستعمال الكبير لأداة التراسل الفوري BBM، والتي تعد معدلات استخدامها في المنطقة من أعلى النسب من مجمل المعدلات العالمية بواقع 98%، وتبلغ في دولة الإمارات نسبة 98% من مجمل استخدامات هواتفنا في الدولة. ولدينا عالمياً أكثر من 55 مليون مستخدم لهذه الخدمة.

وتمثل منطقة الشرق الأوسط وجهة مركزية رائدة لمطوري البرامج والخدمات الراغبين في تطوير محتويات برمجية ترتبط بالأسواق المحلية، إلى جانب التطبيقات المتوفرة عالمياً باللغات المحلية. ونحن قادرون كذلك على التعاون الفعَال مع مزودي المحتوى المبدعين، لنقدم لعملائنا تطبيقات تلائم مختلف احتياجاتهم. كما أننا حريصون على التفاعل والتعاون الوثيق مع شركائنا، سواءً من المطورين، أو شركات الاتصالات أو الجهات التنظيمية لعمل القطاع، بهدف تقديم أفضل حلول خدمات الهواتف الذكية في المنطقة.

وقمنا حديثاً بإطلاق مختبر للتطوير في الأردن، كما سنقوم بافتتاح وحدة مشابهة في مصر. ونتطلع لمساهمة هذه المختبرات في الارتقاء بمجتمع تطوير المحتوى المحلي، بهدف اتاحة أفضل الأدوات والموارد الضرورية لمطوري البرامج في الأردن ومصر، لتطوير محتويات خلَاقة ومبدعة لهواتف BlackBerry الذكية ومنصات أجهزة BlackBerry.

كما أعلنت شركة RIM والهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية خلال شهر يناير من العام الجاري، عن إطلاق أكاديمية BlackBerry خلال مؤتمر التنافسية العالمي الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض. وستمنح الأكاديمية الجديدة مطوري البرامج والمحتوى في المملكة تواصل فعَال مع فريق التطوير في شركة RIM، إلى جانب توفير عمليات الدعم اللازمة لتسويق البرامج المطوَرة عبر عالم التطبيقات BlackBerry App World. وتعد هذه المبادرة الرائدة الشراكة الأولى من نوعها لمؤسسة حكومية في المنطقة مع شركة تصنيع هواتف متحركة في هذا الصدد.

 

السؤال: وماذا عن عملياتكم في القطاعات الاستهلاكية؟ هل تخطط شركة RIM للانسحاب بشكل كامل من هذه القطاعات للتركيز على القطاعات التجارية؟

الإجابة: نحن نتبنى مفهوم جعل هواتفنا الذكية سلع استهلاكية مبتكرة تلبي تطلعات جميع عملائنا، كما نهتم بدعم جميع عملائنا الراغبين باستخدام هواتفهم الذكية في مكان العمل بإطلاق حلول Mobile Fusion الذكية. بالإضافة إلى أن BlackBerry Mobile Fusion يوفر إمكانيات وظيفية غير مسبوقة لأجهزة BlackBerry تتضمن إمكانيات إدارة الهواتف الذكية الأخرى العاملة بنظام iOS وAndroid، بالإضافة لدمجها لقدرات نظم التشغيل المختلفة وعمليات إدارة الجهاز، ما يسهم في تمتع المستخدمين بتجربة ممتعة وعملية لتشغيل أجهزتهم، وتمكين أقسام تقنية المعلومات من التحكم بشكل أكبر وإدارة عمليات تشغيل الأجهزة للاستخدامات المؤسسية والفردية ضمن مظلة واحدة مبتكرة لحلول Mobile Fusion. وتتوفر هذه التقنية حالياً في دولة الإمارات، والبحرين، والأردن، والكويت، ولبنان، وقطر والمملكة العربية السعودية.

وسنواصل العمل وفق التزامنا المستمر نحو تقديم أفضل الخدمات والتقنيات في المنطقة، ومنح عملائنا تجربة استخدام ممتعة، تسهم في تعزيز أساليب التفاعل بين الناس والمحتوى، وتتيح إدارة البيانات عبر الحوسبة المتنقلة. ونحن ننظر إلى القطاعات الاستهلاكية كأسواق واسعة وممتدة، لذلك عوضاً عن تقديم خدمات شاملة عبر جميع القطاعات لجميع الأفراد، فإن RIM تفضل تركيز إبداعاتها على تقديم خدمات برمجية وتقنية رائدة في قطاعات محددة للأسواق الاستهلاكية التي تتواجد فيها العلامة التجارية لشركة BlackBerry، والتي تشمل تقديم تجربة انتاجية واجتماعية مميَزة عبر مجموعة هواتفنا وأجهزتنا المبتكرة. وسنسعى لعقد شراكات جديدة لتقديم مجموعات متعددة من التطبيقات والخدمات التي تلبي احتياجات عملائنا.

ونحن ننظر إلى BlackBerry 7 و PlayBook OS 2.1 كأحد الخطوات الرائدة للشركة عبر رحلة تميزها. وكجزء من عملياتنا التمهيدية لإطلاق BlackBerry 10، فإننا سنواصل السعي لعقد شراكات جديدة لتقديم أفضل التطبيقات والخدمات التي تتماشى مع القيمة المميزة التي تقدمها مختلف منتجاتنا. ونحن على ثقة من أن هذه الشراكات الجديدة تأتي بشكل منسجم مع أهم منتجاتنا التي نطرحها لعملائنا، والتي تتيح تجربة استخدام متكاملة لعملائنا من الأفراد والمؤسسات. ونحن نتطلع بحماس للتوجه الجديد لشركتنا، ونأمل أن يتمتع شركائنا وعملائنا بنفس القدر من الحماس والثقة.

 

السؤال: ما هي توقعاتكم لأعمال شركة RIM في منطقة الشرق الأوسط؟

الإجابة: لقد شهدنا فترة النمو المميَزة في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 2010، ونتوقع أن يستمر هذا المسار التصاعدي خلال عام 2012. فقد أطلقنا خلال العام الجاري تحديث نظام تشغيل جهاز PlayBook 2.0، وسنقوم بإطلاق تحديث نظام التشغيل BlackBerry 7.1 خلال الفترة القريبة القادمة. وستقدم هذه التحديثات الجديدة ميزات وتقنيات جديدة وممتعة لجميع مستخدمي أجهزتنا الذكية، تضم BlackBerry Tag، التي تتيح للعملاء تشارك المعلومات عبر مختلف مستخدمي أجهزة BlackBerry عبر تقنية NFC.

وسنقوم كذلك، بتقديم الإضافات الجديدة لعائلة BlackBerry 7 عبر طرح أجهزة BlackBerry Curve 9320 و BlackBerry Curve 9220، حيث سيشكل كلى الهاتفين الذين يتميزان بأسعارهما التنافسية والمنخفضة نسبياً، بكونهما الخيار الأفضل للمستخدمين الجدد لتقنيات الهواتف الذكية، كما سيدعم كلى الهاتفين التقنيات والميزات الرائعة لأجهزة BlackBerry 7 مثل تقنية Liquid Graphics والمتصفح HTML5/WebWorks.

كما سنقوم في وقت لاحق من العام الجاري، بإطلاق مجموعة متنوعة من أجهزة BlackBerry 10، حيث ستقدم منصة أجهزة BlackBerry 10 الجيل القادم من تجربة استخدام هواتفنا الذكية عبر نظام التشغيل BlackBerry 10، والذي سيمنح الجيل القادم من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي ننتجها، ميزات وتقنيات مذهلة تلبي تطلعات واحتياجات جميع عملائنا.

تعليق 1
  1. Abdullah يقول

    استاذ ادهم تحيه طيبه

    من المقال السابق لم تجيب بلاك بيري بشكل صريح عن السؤال الذي يخص ما إذا كانت ريم سوف تنسحب من السوق الاستهلاكيه و حصر خدماتها على القطاع التجاري . اتمنى التوضيح . ودمت مبدع دائما اخي العزيز

التعليقات مغلقة.