في اول رد فعل وسريع على قرار RIM من أحداث العنف والشغب التي تشهدها بريطانيا منذ 5 أيام ، قامت مجموعة من الهاكر أمس بإختراق موقع الشركة الرسمي لمدة بضع ساعات ، قبل أن تنجح الشركة في إعادة فرض سيطرتها على الموقع ، وتشغيله من جديد .

وكانت شركة RIM المصنعه لهواتف البلاك بيري الشهيرة ، قد أصدرت بيان قبل بضعة أيام قالت فيه أنها مستعدة لتقديم أي معاونة تقنية ممكنة للبوليس البريطاني ، من أجل تعقب مثيري الشغب في العاصمة الانجليزية ، في رد فعل منها على التقارير التقنية التي ربطت تحركات مثيري الشغب بتقنية الرسائل الفورية BBM التي تقدمها هواتف البلاك بيري ، ولا يمكن تعقبها الا من خلال الشركة نفسها .

المجموعه التي قامت باختراق  RIM اطلقت على نفسها اسم TeaMp0isoN والتي تركت بدورها رساله على الموقع ندّدت فيها بموقف الشركة وقالت أن تصرف الشركة فيه تحيز لموقف الشرطة الانجليزية التي تسعى لحفظ ماء وجهها “حسب نص البيان” بالقبض على أكبر عدد ممكن من الشباب الابرياء ، الذين تواجدوا بالصدفة في أماكن الاحداث ، وتصادف أن يمتلكوا أجهزة هواتف بلاك بيري ، وهو ماتراه المجموعة إجراء أحمق من الشركة تستحق عليه العقاب .

مواضيع ذات علاقة
1 من 2٬676

ولم تقف التهديدات عند الاختراق فقط، بل استقبلت شركة RIM تهديدا من المجموعه نفسها انها في حالة لم تتراجع عن قرارها فانها سوف تنشر جميع القوائم التفصيليه عن موظفي الشركه بعناوينهم على الملأ بمجرد الحصول عليها في أقرب وقت .

فهل ستتراجع RIM عن قرارها بالتعاون مع الأمن البريطاني 🙂 ؟

التعليقات مغلقة.