العام المقبل 2017 سيوافق الذكرى السنوية العاشرة لسلسلة هواتف آيفون، وآبل لديها مخطط كبير للإحتفال بهذه المناسبة من خلال آيفون 8. ومازلنا على بعد عام كامل من إطلاق الهاتف، ولكن بسبب خطط آبل الطموحة للجهاز، هناك بالفعل العديد من التسريبات التي ظهرت مؤخراً مُلمحة للمميزات الرائعة القادمة في العام المقبل.

وبهذا التقرير سنجمعها جميعها بمكان واحد وسنقوم بتحديث المقال حسب الحاجة بحيث يمكنك إعادة زيارة المقال كل فترة لمعرفة الجديد.

الإسم

نعلم أن آبل غيرت خطتها بتحديث تصميم آيفون، وأصبح التغيير كُل 3 سنوات وهناك اعتقادات بأن السبب يعود إلى كونها لاتجد الكثير من المجال لتطوير الهاتف مثل السابق كون التقنية بدأت بالتباطؤ.

بالسابق كانت عندما تغير رقم الهاتف فإنه يعتبر جيل جديد كليا ويحمل تصميم جديد ثم بالسنة التي يليها سيحمل نفس رقم الجيل مع إضافة حرف S والتي تعني نسخة محسنة لكن هذا تغير كليا مع آيفون 7 الذي أتى بنفس التصميم.

ونظراً للتغييرات الكبرى التي تخطط آبل لإضافتها في آيفون القادم، فإنه يبدو من غير المحتمل أن يتم تسمية الهاتف “آيفون 7S” فنحن نقول بأنه ليس من المعقول أن تضيف حرف S وتغير التصميم كليا لكن بالوقت نفسه لاننسى بأن آبل قامت بتغيير الرقم إلى 7 ولم تغير التصميم لهذا لانعرف فعليا مالذي تفكر فيه آبل حاليا.

  • 2007 – آيفون
  • 2008 – آيفون 3G
  • 2009 – آيفون 3GS
  • 2010 – آيفون 4 (بتصميم جديد)
  • 2011 – آيفون 4s
  • 2012 – آيفون 5 (بتصميم جديد)
  • 2013 – آيفون 5s
  • 2014 -آيفون 6 و 6 بلس (بتصميم جديد)
  • 2015 – آيفون 6s و آيفون 6s بلس
  • 2016 – آيفون 7 و آيفون 7 بلس
  • 2017 – آيفون 8 و آيفون 8 بلس أو 7S ربما.

آيفون 8 هو إسم مؤقت للجهاز أطلقنا عليه نحن معشر التقنيين، ولم يتم تأكيده من قبل شركة آبل ولكن تبدو التسمية أكثر منطقية لعملية تحديث رئيسية مع أنه لا نستبعد أن تسميه 7S فما قامت به آبل خلال هذا العام كان غريبا جدا جدا عندما قامت بتغيير الرقم إلى 7 دون أن تغير التصميم. وهناك دائماً إحتمال للتسمية بشي آخر، ويشاع أن آبل تخطط أيضاً لإنتاج 3 نسخ من آيفون القادم، وبالتالي فإن التسمية يمكن أن تتغير.

التصميم

وفقاً لمحلل، آبل ستقوم بالإستغناء عن الألمنيوم الذي تستخدمه منذ عام 2012 في محاولة لتمييز آيفون القادم عن الهواتف التي أطلقت قبل ذلك. ومن المتوقع أن يتم ذلك من خلال هيكل زجاجي مثل آيفون 4.

الزجاج أكثر تعرضاً للأضرار وأثقل من الألومنيوم، ولكن تكنولوجيا الزجاج تغيرت وتطورت كثيرا منذ آيفون 4 حتى الآن لهذا تستطيع آبل تقديم الجديد خصوصا أن الزجاج سيكون أقوى من السابق.

ويعتقد أن الشركة ستستخدم إطار معدني صلب مقاوم للصدأ في أعلى وأسفل نسخة واحدة الهاتف، في حين قد تستخدم إطار من الألومنيوم في النسخ الأخرى التي قد تكون أقل تكلفة ومازال هذا غير مؤكداً حتى الآن.

وداعاً لزر «هوم» !

يعتقد كذلك بأن آبل تستعد لإزالة زر الهوم نهائيا حيث قامت ضمن آيفون 7 بتغييره ليصبح لا ينضغط بينما بآيفون القادم سيصبح ضمن الشاشة وربما أنها تعمل على جعل الشاشة تمتد على واجهة الهاتف، أما بالنسبة للبصمة فقد تكون بداخل الشاشة وقد حصلت على براءة إختراع أخيرة تمكنها من القيام بهذا الأمر.

إقرأ أيضاً: براءة إختراع لآبل لبصمة يمكن أن تعمل من خلال الشاشة نفسها

الشاشة

آيفون 8 من المتوقع أن يحمل شاشة من نوع OLED لأول مرة بتاريخ آيفون، ومايدعم هذه الشائعة هو أن آبل باتت تختبر هذا النوع من الشاشات خلال الفترة الماضية وقد إستخدمتها بالفعل ضمن ساعتها الذكية وربما الآن جاهزة لإستخدامها بآيفون.

وتم إختيار هذه النوع من الشاشات لأنه يلغي الحاجة إلى الإضاءة الخلفية التي تستخدم في شاشات LCD التقليدية، و يتيح أيضاً خفض سمك ووزن الشاشة المستخدمة في الجهاز إضافة إلى جعل الشاشة مرنة الذي سيسمح لجعل الشاشة منحنية من الجانبين وهو ما أكدته كلاً من صحيفتي وول ستريت جورنال وبلومبرغ في تقارير لهما أن آيفون القادم ربما يحمل شاشة منحنية، لكن كيف ستكون ومن أي جهة ؟ لا أحد يعرف فمازال الأمر مبكراً.

إختيار هذه النوع من الشاشات أيضاً يأتي كونه يتيح نسبة تباين أفضل ويظهر الألوان بشكل أفضل كونها مشبعة بشكل أكبر، ولا يستهلك الكثير من عمر البطارية وتستجيب الشاشة بشكل أسرع من شاشة LCD.

قارئ بصمة الأصبع والكاميرا الأمامية، هذه القطع ستكون جزءاً لا يتجزأ من الشاشة نفسها، غير مرئية للعين المجردة ولن يكون هناك زر الهوم الدائري في أسفل الشاشة كالعادة حيث ستكون البصمة ضمن الشاشة نفسها وربما يقبل بصمتك من خلال أي منطقة على الشاشة.

الإشاعات تتحدث عن 3 نسخ من آيفون بثلاثة أحجام للشاشات، 4.7 أنش، 5.5 أنش وربما 5.8 أنش وهي النسخة التي قد تكون متاحة حصراً منحنية الأطراف، لكن بما أنه مازال هناك سنة كاملة منذ تاريخ كتابة هذا المقال حتى ظهور آيفون الجديد فنتوقع أن آبل كعادتها الآن تختبر عدد من النسخ وبناء عليه ستظهر عدد من التقارير، لهذا من المبكر جدا أن نعرف كم عدد الهواتف وماهي الأحجام.

المعالج

مورد معالجات شركة آبل بدأ بالفعل عملية تصميم المعالج الجديد A11 المبني على نهج 10 نانومتر، الذي استكمل المرحلة الأولى من عملية تصميم المعالج المرجح إستخدامه في آيفون القادم. ومن المتوقع أن يتم في أواخر العام الجاري إرسال أول نسخة من المعالج لشركة آبل لإختبارها.

شحن لاسلكي حقيقي!

تعمل الشركة منذ فترة طويلة على تكنولوجيا الشحن اللاسلكي والتي تُشير الإشاعات إلى إمكانية إستخدام هذه التكنولوجيا في آيفون القادم. الشحن اللاسلكي الخاص بآبل يتفوق على العديد من طرق الشحن اللاسلكية الحالية كونه لا يتطلب أن يكون الهاتف ملاصق لمصدر الشحن.

طرق الشحن اللاسلكية الحالية تشترط أن يكون الهاتف بالقرب من الشاحن أو يتم وضعه على قاعدة للشحن، لكن هذه ليس فعلياً شحن لاسلكي بل هو شحن سلكي مخفي، أما آبل ستتيح لك شحن آيفون القادم لاسلكياً بشكل حقيقي وهي تقنية تمكنك من شحن هاتفك عن بعد حتى وإن كنت تستخدمه بيدك بدون وجود أسلاك ولا يحتاج لوضعه على قاعدة حتى.

هناك بعض العقبات التي تحول دون التغلب عليها لتنفيذ هذه التكنولوجيا مثل فقدان إشارة الشحن عندما تزداد المسافة بين الهاتف والشاحن وربما هذا ما جعل آبل تأخذ فترة أطول لتطوير هذه التقنية ولنأمل بأنها ستكون ممتازة.

وما يؤكد هذا الخبر هو أن آبل قامت بالإستحواذ على شركة تعمل على هذه التقنية بالفعل منذ مدة ولهذا فإنها ستفتيد أكثر من تقنية هذه الشركة ومن مهندسيها.

مميزات أخرى

هناك بعض الآمال بالوقت الحالي أن تقوم آبل بدعم ميزة مستشعر قزحية العين التي مكنك من فتح هاتفك عن طريق بصمة العين، لكن كما ذكرنا هي مجرد آمال الآن ولا نتوقع أن نراها ضمن آيفون 2017.

الإهتزازات اللمسية – TAPTIC ENGINE

الإهتزازات اللمسية أو كما تطلق عليها آبل TAPTIC ENGINE هي واحدة من المميزات التي تم إضافتها إلى آيفون 7. و وفقاً لتقرير صادر من اليابان آبل تعمل على تطوير هذه الميزة.

هذه الميزة ستكون من الضروري تواجدها في آيفون القادم إذا أزالت آبل فعلاً زر الهوم في آيفون 8. وكما يُشاع، الإهتزازات اللمسية ستقدم دلالات على إلتقاط بصمة الإصبع من أي منطقة في الشاشة حيث قد نشهد إمكانية وضع البصمة بأي منطقة بالشاشة.

موعد الإطلاق

على مدى السنوات القليلة الماضية، آبل تقوم بالكشف عن النسخ الجديدة من آيفون في سبتمبر، ولذا فإننا نتوقع أن نرى آيفون 8 في شهر سبتمبر من العام المقبل 2017.