هواوي هاجمت شركات الإتصالات الأمريكية بمؤتمرها بعد إلغاء إتفاقية باللحظات الأخيرة

هواوي هاجمت شركات الإتصالات الأمريكية بمؤتمرها بعد إلغاء إتفاقية باللحظات الأخيرة

خلال مؤتمر هواوي في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية، أعلن ريتشارد يو رئيس هواوي للمنتجات الإستهلاكية فشل اتفاقية بيع هواتف Mate 10 بالسوق الأمريكية والإكتفاء بطرحه عبر الإنترنت، ليصبّ غضبه بذلك على شركات الإتصالات الأمريكية.

كان هنالك اتفاق بين شركة الإتصالات الأمريكية AT&T وهواوي لتقوم ببيع هواتف Mate 10، ولكنها انسحبت في اللحظة الأخيرة وقررت إلغاء كل شيء نظراً لضغوطات سياسية تتعلق بالتخوف من تجسس الحكومة الصينية ودور هواوي في هكذا عمليات.

رئيس هواوي أكّد خلال كلمته بأن المستهلكين بأمريكا لا يمكنهم الحصول على مختلف منتجات هواوي المميزة والتي أصبحت بها ثالث أكبر صانع للهواتف في العالم، وأن الجميع يعلم بأن 90% من مبيعات الهواتف الذكية تتم عبر شركات الإتصالات بأمريكا، ليستطرد قائلاً “هي خسارة كبيرة لنا، وأيضاً لشركات الإتصالات، ولكن الخسارة أكبر للمستهلكين، ذلك لأن المستهلكين لا يحصلون على الخيار الأفضل”.

عبّر يو عن غضبه من الاتهامات التي تنال شركته، وذكر بأن المشككون فيها كانوا متواجدين في الصين أيضاً، ولكن الآن “كسبت هواوي ثقة جميع شركات الإتصالات في الصين، ثقة الأسواق الناشئة، ثقة شركات الإتصالات العالمية، الأوروبية وحتى اليابانية” ، وبذلك اختتم الرئيس التنفيذي حديثه قائلاً “نحن نخدم أكثر من 70 مليون شخص حول العالم، لقد أثبتنا جودتنا، لقد أثبتنا خصوصية وأمان منتجاتنا”.

المصادر: The New York Times, The Verge