لماذا لن تكون هنالك هواتف ببطاريات قابلة للإزالة في المستقبل؟

لماذا لن تكون هنالك هواتف ببطاريات قابلة للإزالة في المستقبل؟

تغيير بطارية غير قابلة للإزالة هي عملية مكلفة ومعقدة، آبل تفعلها منذ إطلاق أول آيفون، ولا تنوي أبداً تغيير هكذا سياسة، سامسونج وصنّاع أندرويد يفعلونها بجميع الهواتف الرائدة، إذاً لماذا تقوم بها الشركات؟

الأسباب منطقية للغاية إذا تمعّنت فيها، حيث أن البطاريات القابلة للإزالة تجبر الشركات على استخدام مواد معينة بالهاتف أبرزها البلاستيك، وحالياً جالكسي S8 ونوت 8 وآيفون X وغيرهم يعتمدون على التصميم الزجاجي والإطار المعدني أي أن الناتج موادا أكثر رقياً وتصميماً فاخراً.

شكل البطارية نفسها معضلة، فالتقنيات الحالية بالهواتف تستوجب أحجاماً كبيرة وتصاميما غريبة كما رأينا بآيفون X، كما أن التصاميم التي يُجبر استخدامها بسبب البطاريات القابلة للإزالة تحدّ من المكونات التي يمكن إضافتها بالمساحة الضيّقة للهواتف.

مقاومة الماء هي ميزة تهمنا جميعاً، ويجب عزل مكونات الأجهزة جيداً لحمايتها من أي ضرر، والبطاريات القابلة للإزالة تستوجب تصميماً من شأنه السماح للماء بالتسرّب إلى الهاتف.

نحافة الهاتف هي عامل أساسي بالطبع، والبطاريات القابلة للإزالة تستوجب طبقة حماية إضافية من الصدمات ما يضيف سماكة للجهاز.

لذا أجل، البطاريات القابلة للإزالة غير مكلفة وسهل تغييرها، ولكن بالمقابل لا يمكن للهواتف أن تمضي في المستقبل معها.