مرت 10 سنوات على استهانة مايكروسوفت ونوكيا وبلاك بيري بأندرويد

مرت 10 سنوات على استهانة مايكروسوفت ونوكيا وبلاك بيري بأندرويد

قبل عشر سنوات كانت الشركات المسيطرة على سوق الهواتف المحمولة هي نوكيا وموتورولا وبلاك بيري، وكان وصول أندرويد للهواتف أول مرة في 2007 لا يشكل تهديدًا للصناع آنذاك.

كثيرٌ من صناع الهواتف لم يقرأ احتمال تحقيق قوقل نجاحا بنظام أندرويد تصل إلى أن يصبح النظام الأكثر استخدامًا عالميًا، وبجانب ذلك لم يمضي إطلاق أندرويد دون أن يعلق ممثلين لدى نوكيا ومايكروسوفت وسيمبيان -شركة تطوير برمجيات هواتف نوكيا- وآبل بتعليقات تقلل من شأن أندرويد.. فماذا قالوا؟



نوكيا: “لا نرى وصول أندرويد كتهديد”.

سكوت هورن -من فريق العمل على ويندوز موبايل-: “يبدو أنّهم يجلبون مختصين لبناء هاتف، وهذا ما كنا نفعله لطوال خمس سنوات، لا أفهم ما مدى التأثير الذي سوف يحدثونه”.

جون فورسيت من سيمبيان :”إن لم تدخل قوقل الصناعة لكنت تثائبت وخلدت للنوم، لكن بأي حال نحن نأخذ عملنا على محمل الجد؛ فنحن من لديه هواتف حقيقية، ومنصة برمجية حقيقية بها خبرة وقيمة تمتد لسنوات”.

ناتالي كيريس -المتحدثة باسم آبل-: “لدينا علاقات جيدة مع قوقل وذلك لا يغير أي شيء، إنهم بالتأكيد شريك مهم لآيفون”.

مرت عشر سنوات ومايكروسوفت وبلاك بيري انتهى عصرهم في سوق الهواتف، كما تم قتل نظام “سيمبيان”، فقط آبل هي التي رفعت من مكانها في سوق الهواتف، لذا فهي تذكرة لعدم الاستهانة بجهود الآخرين.

المصدر: engadget