باحثون يبتكرون تقنية لشحن بطارية الهاتف عن بعد

باحثون يبتكرون تقنية لشحن بطارية الهاتف عن بعد

يبدو أن الأجهزة الحديثة تتجه نحو التخلص من الأسلاك شيئًا فشيئًا، فآبل ثم بعض الشركات من بعدها تخلصت بالفعل من منفذ السماعات، كما اعتُمد الشحن اللاسلكي بكثير من الهواتف الرائدة في العام الجاري، لكن مجيء “الشحن اللاسلكي” لم يُلاقي طموحنا ففي النهاية يجب أن يكون الهاتف متصل بلوحة الشحن، مما يعيق استخدام الهاتف أثناء الشحن بل أصبح أكثر تعقيدًا مقارنة بإمكانية استخدامه وهو متصل بكابل.

لذا ما زال الباحثون قيد البحث عن طرق لإيجاد شحن لاسلكي “حقيقي”. ومؤخرًا قد وجد باحثو مختبرات “Disney Research” طريقة جديدة تسمح بانتشار الطاقة لاسلكيًا بأنحاء غرفة، ما يعني أنّه سيمكنك استخدام الهاتف بحرية أثناء شحن بطاريته.



بواسطة حث التيارات الكهربائية تمكن الباحثون من توليد حقول كهرومغناطيسية موحدة يمكن نقلها إلى الأجهزة التي تستقبل الكهرباء ضمن تردد ميقاهيرتز معين. وعبر محاكاة قام بها الفريق في غرفة (16×16 قدم) مرسخة بإطار من الألومنيوم، ثبت على نحو فعال أنّه يُمكن نقل 1.9 كيلو واط من الطاقة، وهي كافية لشحن 320 هاتف ذكي على آخره.

لتسويق التقنية يبقى أمام الباحثون خطوة أخيرة ألا وهي تطوير التقنية لتعمل داخل محيط ليس معدني (أو تقليل المعدن على الأقل). ومع ذلك فالباحثون يعتقدون أنه لو عُرضت التقنية مع لوحات تعلق بالغرفة (أو مع طلاء موصل أو أقطاب نحاس تُثبت في هيكل البناء) لن يشكل هذا مانعًا لدى المستخدم للحصول على هذه النتيجة.

هذه التقنية لا شك أنّها ستكون ثورية، فهي مثال حقيقي للشحن اللاسلكي الذي نتطلع له؛ فتخيل أنّه يمكنك شحن الهواتف الذكية والأجهزة الكهربائية بسهولة استخدام الواي فاي!

ويقول ألانسون سامبل -الباحث بفريق تطوير التقنية-: “بهذا العمل، تمكنا من ملء الطاقة اللاسلكية بمحيط يسع غرفة، لكن لا يوجد سبب يمنعنا من تقليل المحيط حتى يسع صندوق ألعاب أو تكبيره ليسع مستودع”.

المصدر