هل آبل تبطئ موديلات آيفون القديمة حقا للتلاعب بنا؟

هل آبل تبطئ موديلات آيفون القديمة حقا للتلاعب بنا؟

إحدى نظريات المؤامرة الرائجة تقول أنّ آبل تتعمد إبطاء موديلات آيفون القديمة عند إطلاق إصدارات جديدة لنظام iOS تحفيزًا للإقبال على الموديلات الجديدة، إلا أن دراسة جديدة أثبتت عدم صحة ذلك.

موقع فيوتشرمارك “Futuremark” الذي يُراقب قدرات وأداء الأجهزة عبر برمجياته قام بإجراء دراسة طويلة المدى على مئة ألف آيفون، لتُكذّب النتائج الإشاعات بشأن تعمد آبل إبطاء الموديلات القديمة.

هذا وتناولت الدراسة هواتف آيفون 5S و6 و6S و7. بالنسبة لآيفون 5S فلم يتغير أداء المعالج المركزي CPU ومعالج الرسوميات GPU منذ إصدار iOS 9 وحتى إصدار iOS 11 إلّا بمقدار بسيط في حدود النطاقات العادية.

وبالنسبة للموديلات الأخرى فقد بقى معالج الرسوميات هو الآخر ثابتًا على مدى التجربة، بينما انخفض أداء المعالج المركزي بقدر طفيف، وذكر موقع Futuremark احتمال رجوع ذلك إلى التأثر بتحديثات نظام التشغيل، وأنّه من غير الراجح مُلاحظة فرق الأداء من قبل المُستخدم عند الاستخدام العادي.

أضاف الموقع Futuremark أنّ التطبيقات تعد عامل جوهري في بطئ الأجهزة حيث الإصدارات القديمة منها غير متكيفة جيدًا مع نظام التشغيل الجديد، كما الحديثة منها قد لا تعمل جيدًا مع الموديلات القديمة. واستتبع أن المزايا الجديدة قد تستهلك طاقة معالجة أكبر تؤدي إلى بطئ الأجهزة.

وختامًا، على عكس ما أُشيع فإن آبل تبلي أداءً حسنًا في دعم الأداء والحفاظ على مستوى ثابت من الجودة عن طريق توفير الإصدارات الجديدة من نظام التشغيل iOS لأكبر عدد من موديلاتها.

المصدر