إيلون ماسك: سنبني مستعمرة على المريخ ونسافر على الأرض بالصواريخ

إيلون ماسك: سنبني مستعمرة على المريخ ونسافر على الأرض بالصواريخ

جميعنا نعلم بحلم إيلون ماسك في تحقيق السفر عبر الفضاء وتهيئة الكواكب الأخرى للبشر. فأين هو من طموحه الآن؟

أثناء المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية في مدينة أديلايد في أستراليا، أمس، قدّم ماسك خطته للسفر إلى المريخ في 2022 ومرة أخرى بطاقم بشري في 2024.



لكنّ يبدو أن الوقت الذي حدده ماسك لن يكون بالضرورة دقيقا فربما تتأخر رحلته عن الموعد، فهو يقول أنها “خطة طموحه”، وأنّه على شركته SpaceX أولا أن تشيد صاروخا لإتمام الرحلة.

بداية من 2018، ستصب SpaceX تركيزها على صناعة صاروخ قابل لإعادة الاستخدام وكبير جدًا مقارنة بفالكون 9 وفالكون Heavy ودراجون، فحسب ماسك فإنّ حمولته ستبلغ 150 طن، أي خمس مرات مثل حمولة أكبر مركبة لدى الشركة، فالكون Heavy.

ماسك يقول أنّه لو نجحت صناعة الصاروخ الذي يحمل الاسم الرمزي BFR، سيمكنهم ذلك من استخدام وحدات فالكون 9 وفالكون Heavy ودراجون كقطع غيار الصاروخ.

الرحلة إلى المريخ

سيتكون BFR من 40 قُمرة، وكل قُمرة تستوعب من اثنان إلى ثلاثة أشخاص، أما عن الناقلات البديلة فسيتم إرسالها لمدار الأرض لاستبدالها بالفارغة وتزويد الصاروخ بوقودٍ كافي لاستكمال رحلته إلى المريخ.

Mars City Opposite of Earth. Dawn and dusk sky are blue on Mars and day sky is red.

A post shared by Elon Musk (@elonmusk) on

وبحلول 2022 يأمل ماسك أن تصل رحلتين إلى المريخ لاستكشاف أكبر مصدر للمياة، على أمل بناء مصنع إنتاج وقود على الكوكب الأحمر بعد وصول الطاقم البشري في رحلتين خلال 2024.

رحلات إلى القمر

سيقوم BFR بعمل رحلات من وإلى القمر كذلك، مع تزّوده بالوقود لاستكمال رحلته عند مدار الأرض في طريق العودة، وهذا يجعل بناء القاعدة ألفا Alpha مُمكنا، فقد نشر ماسك صورة تخيلية عبر إنستاقرام لقاعدة القمر التي يود بناءها.

Moon Base Alpha

A post shared by Elon Musk (@elonmusk) on

رحلات على الأرض

يقول إيلون أنّ هناك رؤية لتكييف BFR للقيام بالرحلات الدولية على سطح الأرض في وقت يصل لنصف ساعة لأغلب الرحلات، وأقل من ساعة لأي وجهة على الأرض، أي أن السفر من لندن إلى دبي لن يحتاج سوى 30 دقيقة.

الميزة الرئيسية لخطة ماسك هنا تتعلق في تكلفة هذه الرحلات، والتي وفقًا لماسك عبر أنستقرام فإنّ تكلفة التذكرة ستكون مماثلة لتكلفة تذكرة الدرجة الاقتصادية في الطائرات.

ذكر ماسك في خطابه أنّ مشروع إقلاع فاكون Heavy المقرر بنهاية العام يقابله مشكلات “أكثر تعقيدًا مما ظننا”، وبالإضافة إلى أن SpaceX لم ترسل بشرًا إلى الفضاء من قبل، فإنّ وفاء BFR بطموحات ماسك يعد في علم الغيب بكل معنى الكلمة.