لماذا ستطلق سامسونج هاتفها القابل للطي في 2018؟

لماذا ستطلق سامسونج هاتفها القابل للطي في 2018؟

خرجت علينا سامسونج منذ عدة أيام لتكشف بأن هاتفها القابل للطي سيصل في 2018، وبدى كما لو أن العملاق الكوري على عجلة من أمره.

كما ذكرنا مسبقا، فشركات التقنية لا تطرح كل جديد لها في الأسواق مباشرة، وسامسونج لم تطرح الشاشة اللانهائية سوى منذ بضعة أشهر، كما أنها حققت مبيعات قياسية بجالكسي S8 وS8 بلس أو نوت 8، وبإمكانها الإكتفاء بهكذا تقنيات لعامين على الأقل.

سامسونج هي أفضل صانع للشاشات في العالم، ولا توجد أي شركة تتفوق عليها بهكذا مجال، لدرجة أن آبل تعاقدت معها لتوريد شاشات آيفون X، وهي تعمل على تطوير تقنية الشاشة القابلة للطي منذ عدة أعوام، وفي 2017 أصدرت نموذجا اختباريا قريبًا من النموذج النهائي لها، ما يعني أن التقنية تكاد تكون جاهزة خاصة بعد تسخير العملاق الكوري لمصادره لتطويرها.

لكن لماذا؟، سيقفز تفكير الكثيرين إلى آبل وآيفون X، لكن هواتف سامسونج الرائدة في 2017 كافية لمنافستها، كما أن العملاق الكوري حقق إيرادات وأرباح أعلى من آبل حتى.

السبب الأساسي برأيي هو أن سامسونج تود أن تبرهن على كونها أكثر شركة مُبتكرة في أوساط صناعة التقنية وأنه لا يوجد أحد آخر يتفوق عليها، و2018 سيكون الموعد الأفضل لذلك نظرًا لكون آبل وغيرها أقصى ما وصلوا إليه حتى الآن هو شاشة بحواف صغيرة، والعملاق الكوري يودّ الإبقاء على صورة المُبتكر في أذهان المستهلكين خاصة بعد المبيعات القياسية التي حققها في 2017.

بالإضافة إلى ذلك فهنالك تقارير تشير إلى أن مايكروسوفت ربما تستعد لطرح Surface Mobile، والذي سيكون هاتفًا قابلاً للطي يصل في 2018 أو 2019، وسامسونج بالطبع لا تودّ بأن يسبقها أحد على الساحة.

متى سيصل جالكسي X بالضبط؟، من المفترض أن تطلقه سامسونج في النصف الثاني من 2018 وليس ببدايات العام، ولكن بالطبع وكما هو معتاد فسنرى تصميمه وسنعرف غالبية تفاصيله قبل وصوله تمامًا كما جرى مع جالكسي S8 ونوت 8.

بكل الأحوال، سيكون عام 2018 مثيرًا بحق، فلدينا هاتف Hydrogen One الذي سيأتي بشاشة هولوجرافية 3D تتجسّد فوقها الأشياء، ولدينا جالكسي X القابل للطي، لنكن على انتظار معًا إذًا ولنترقب.

إقرأ أيضًا: