مواصفات هاتف الأحلام بالنسبة لي

مواصفات هاتف الأحلام بالنسبة لي

في الحقيقة، لا يوجد ما يعرف بالهاتف المثالي، لكن لو كان ممكنًا صنع هاتف يقترب إلى حد كبير من المثالية، فسيكون الاختيار بين 14 مكونًا موزعًا على 11 هاتف ذكي مختلف.

أي أنني سأتحدث عن هاتف الأحلام في 2017 بالنسبة لي، ولنسرح بخيالنا في مكوناته أجرينا مسحًا واسعًا على كافة الهواتف الذكية الإبداعية التي مرت علينا، واخترنا من كل جهاز ميزة على حدة.

الشاشة وواجهة الهاتف



قد نتجه لإختيار واجهة جهاز شاومي Mi Mix كونه يحمل واجهة معظمها شاشة بأطراف صغيرة جدا متفوقا على معظم المنافسين الكبار، لكن للأسف شاومي لم تستطع تصنيع عدد كبير من هذا الهاتف وبيعه بشكل ممتاز كون تصنيعه كان صعباً عليها كما يبدو.

التصميم الخلفي

الإختيار هنا وقع على آيفون 7 JetBlack تحديداً (الأسود اللامع) فهو ليس جميل جدا فقط بل أن هذا التصميم انتشر بين كثير من الهواتف المنافسة التي نسخت نفس التصميم تماما مثل أوبو R11 وون بلس 5 وكذلك أجهزة هواوي Nova 2 Plus وحتى P10 بلس مما يدل بالفعل على جماليته بالإضافة لجودته العالية، كما أنّ شعور لمسه لا يضاهيه أي منافس آخر.

دقة الشاشة

ببساطة قمنا بإختيار هاتف سوني إكسبيريا XZ بريميوم، لأنها دقتها بكل بساطة هي 4K أي أننا نتحدث عن الشاشة الأعلى دقة بين كافة الهواتف الذكية.

هذه الدقة لم نحتاجها بشكل كبير بالهواتف حتى الآن لكن ربما إذا كنت ممن يريدون استخدام الواقع الافتراضي مع الهاتف فقد تحتاج مثل هذه الدقة العالية كون الهاتف سيكون قريبا من عينيك.

الكاميرا

الإختيار وقع على كاميرا هاتف جوجل بكسل بالرغم من أنّها ليست كاميرا مزدوجة، لكنّها أفضل كاميرا بين المنافسين، ويعود ذلك لعدة أسباب كتدرج الألوان والدرجات اللونية ودقة التفاصيل وظروف الإضاءة المنخفضة أو سرعة التصوير، مع ذلك فقد كان ينقصها المثبت البصري وهذه نقطة مهمة.

الواقع المعزز والواقع الافتراضي

الاختيار وقع على أسوس Zenfone AR، نظرًا لأنه الهاتف الوحيد من نوعه في العالم الذي يدعم الواقع المعزز والواقع الافتراضي بشكل حقيقي، ناهيك عن قدرته بتفعيل كلا التقنيتان في آن واحد، ما يجعلك تمرّ بتجربة يُجلب فيها العالم الرقمي إلى عالمك الواقعي.

جودة الهيكل

الإختيار وقع على هاتف Essential الجديد والذي لم يصل للأسواق وهو هاتف الشخص الذي ابتكر نظام أندرويد، حيث أن هذا الجهاز تم إستخدام فيه التيتانيوم والرخام ولهذا فإن صلابته عالية جدا وجودته قد تكون أعلى من المنافسين هذه الأيام.

البصمة

بكل تأكيد وبدون أي تفكير سنتوجه للبصمة الأمامية بالجهاز، فهي نجدها الأكثر قابلة وسرعة للوصول من البصمة الخلفية.

الذاكرة العشوائية

هو ليس أول هاتف يدعم الواقع المعزز بشكل حقيقي وحسب، بل أيضًا أول هاتف يدعم ذاكرة عشوائية 8GB، ما جعل سرعته لا تضاهى، فبإمكانك فتح عشرات التطبيقات بدون أن ينخفض أداء الجهاز.

البطارية

هي باختصار أكبر بطارية سعةً في سوق الهواتف الذكية حتى الآن، حيث يأتي شاومي Mi Max 2 بسعة 5,300 مللي أمبير، ويتيح لك استخدامًا متواصلاً له لا يقل عن 3 أيام.

المعالج

بالطبع سيتم اختيار Snapdragon 835 المصنع بتقنية 10 نانومتر الذي يعد الأحدث الآن.

استهلاكه للطاقة منخفض مقارنة بمنافسيه، كما أنه يوفر أعلى أداء ممكن ومعالجته عالية الكفاءة للواقع الافتراضي وتحسين التقاط الصور ويدعم تشغيل الفيديوهات بدقة Ultra HD 4K.

إمكانية تركيب ملحقات

في تقييمنا لهاتف Moto Z خلال 2016، اعتبرناه الرائد الأكثر ابتكارًا على الإطلاق، فعبر مغناطيسه الخلفي يمكن تغيير تصميمه أو إضافة مكبر صوت أو كاميرا تقريب 10 أضعاف أو بروجكتر أو حتى بطارية 5,000 مللي أمبير.

بالتالي فإن مثل هذه الميزة العبقرية يمكنها أن تعيد تشكيل هاتفك أو إضافة ميزات جديدة تفيدك بحسب إحتياجاتك، فصحيح أننا قد نحمل نفس الهاتف إلا أنه بالواقع سيكون مختلف جداً من شخص لآخر والفضل لهذه القطع.

الشحن اللاسلكي

قد يفضل البعض ميزة الشحن اللاسلكي بالرغم من أنها تحرمك من استخدام الهاتف اثناء شحنه بالغالب كما أنها قد تكون أبطأ من الشحن بالطريقة التقليدية، لكن قل لي مالمانع من إضافته ؟

ولا يبدو لنا أن هنالك من يقدم هذه الميزة بكفاءة أعلى ممّا لدى جالكسي S8.

تقنية الشحن السريع

الشحن السلكي السريع بتقنية Dash Charging ستكون هي الإختيار، حيث أنها تُبقي على كافة أجزاء الهاتف في درجات حرارة منخفضة أثناء عملية الشحن، وإثر ذلك تتم بسرعة عالية مقارنة بما لدى الهواتف الأخرى، وقد قمنا بكثير من التجارب والاختبارات وثبت لنا أن ون بلس 5 هو الأفضل، حيث كان يشحن 20% من البطارية خلال 10 دقائق وحسب.

مقاومة الماء

بالطبع فإن ميزة مقاومة المياة IP68 الموجودة بهاتف جالكسي S8 قد تكون هي اختيارنا، مما يسمح له بالبقاء في عمق 1.5 متر من الماء لمدة 30 دقيقة، دون أن يصيبه أي خلل.

نظام أندرويد

بالغالب فإنه بمثل هذا الهاتف سنستخدم أندرويد لا محال لكن سنتجه لأندرويد الخام الموجود بقوقل بكسل حيث أداءه العالي، وكذلك لنأمل بأنه سيحصل على التحديثات مبكراً كما تقوم به قوقل بعكس بقية هواتف أندرويد التي تتأخر كثيرا بالتحديثات -إن حصلت على التحديث أساساً-.

متجر تطبيقات App Store

ربما الآن سيصبح الموضوع أصعب، لكننا بالطبع سنطلب نفس جودة التطبيقات المتوفرة بمتجر آبل App Store حيث هنا كثير من التطبيقات بمتجر آبل تتفوق في تصميمها أو بأدائها على نظائرها بمتجر جوجل بلاي.

هناك أمثلة كثيرة لهذه التطبيقات مثل تويتر، وكذلك سنابشات، وغيرها من التطبيقات الكبيرة أو حتى الصغيرة.