نائب رئيس قوقل السابق: نظام التصوير بأندرويد متأخر سنوات عما هو بآيفون !

نائب رئيس قوقل السابق: نظام التصوير بأندرويد متأخر سنوات عما هو بآيفون !

Vic Gundotra، يعتبر نائب الرئيس السابق بقوقل الذي كان له علاقة بمحرك البحث وكذلك قوقل بلس لسنوات طويلة.

خرج بتصريح متأكد بأنه لن يعجب كثير من متعصبي أندرويد، الذي يقول فيه أن أجهزة أندرويد ليست متميزة بنظامها في التصوير وقد شرح ذلك ويرى بأنك كمستخدم إذا كنت تود الحصول على تجربة تصوير ممتازة فعليك التوجه لآيفون.




الرجل كان يستخدم آيفون 7 بلس كما يبدو، والذي وصفه أحد أسباب انتهاء عصر كاميرات DSLR بالنسبة لعامة الناس حيث استطاع التقاط صور جميلة جدا لأطفاله أثناء الخروج معهم للغداء والذي وجد النتائج مبهرة جدا وقد شكر آبل عليها.

لكنه لم يتوقف هنا… حيث أنه رفض فكرة كون جهاز مثل جالكسي S8 يحمل تجربة كاميرا أفضل من آيفون بالرغم من أنه عمل لسنوات طويلة ضمن قوقل ويعرف جميع التفاصيل، ويعتقد بأن آبل لم تسبق فقط سامسونج بهذا المجال بل أن آبل سابقة لأندرويد ككل واللوم هو على أندرويد.

وقال:

لن أستخدم جهاز أندرويد للتصوير أبداً.

إليكم المشكلة: أندرويد نظام مفتوح ويمكن لأي شركة التعديل عليه. هذا ستعتبره شيء ممتاز مبدئيا وذلك حتى تدخل في التفاصيل.

هل فكرت يوماً لماذا أجهزة سامسونج لديها خيارات كثيرة تصيبك بالحيرة فيما يخص الصور ؟ هل يفترض أن أستخدم كاميرا سامسونج ؟ أم كاميرا أندرويد ؟ مستعرض صور قوقل ؟ أو مستعرض صور سامسونج ؟

عندما تقوم شركة مثل سامسونج بتقديم أي فكرة جديدة ضمن العتاد لتحسين الكاميرا مثلاً، فإنه عليها أن تقنع قوقل أن تسمح بدعم هذه الميزة لتظهر بالواجهة البرمجية وبالتالي يمكن لبقية التطبيقات بالنظام استخدامها والإستفادة منها. وهذا قد يأخذ سنوات!

-هذا ماذكره Vic Gundotra

ويرى بأن قوقل تراجعت قليلا فيما يخص الكاميرات، حيث أن التنافس بمجال التصوير هو الأكبر الآن. وقد ذكر بخصوص هذا:

أكبر الإبتكارات الآن تكون بالنظام ليس العتاد، وقوقل قبل خمس سنوات كان لديها نظام ذكاء إصطناعي الذي يقوم بالتعرف على التجاعيد أو الشوائب بالجلد والأسنان ليزيلها لكن قوقل تراجعت الآن.

بينما آبل وضعها مختلف تماماً، فهي عليها أن تجد أي فكرة جديدة وتعمل عليها -مثل خاصية العزل- ومن ثم تقوم بتضمينها ضمن العتاد بعد ذلك سيكون من السهل عليها لتضمينها بالنظام بأمثل طريقة ولا تحتاج للتعقيدات التي تمر بها قوقل مع شركائها.

واختتم حديثه بقوله إذا كنت فعلا تهمك تجربة التصوير فعليك بآيفون، أما إذا كان لايفرق معك أن تكون متأخر سنوات فيما يخص التصوير فقم بشراء جهاز أندرويد.

وهذا الحديث قد ينطبق على خاصية الواقع المعزز التي سبق وأن أعلنت عنها قوقل من خلال مشروع Tango قبل ثلاثة سنوات، لكن المشكلة أنها حتى اليوم لم تدعمها الشركات بأجهزتها كما أن عدد الأجهزة المدعومة ضئيلة جدا وضعيفة وليس هناك دعم من المطورين لها كبير ولم تتقدم كثيرا بالرغم من طول المدة.

آبل بالمقابل أعلنت عن هذه التقنية بعد أن دعمتها بشكل جيد بأجهزتها (العتاد) وكذلك النظام، وهناك دعم واسع من المطورين والسبب أن آبل سهلت لهم التطوير لهذه الخاصية وقد ضمنتها منذ اليوم الأول بالواجهة البرمجية.

وبالمناسبة، فإن Gundotra معروف بكثير من التصاريح التي تكون ضد آبل لكن يبدو أن مشروع الكاميرا لم يتطور بالشكل الذي كان يتصوره داخل قوقل.

بعض الأمثلة لكيف استفاد المطورون من منصة الواقع المعزز الخاصة بآبل: