لماذا لدى آبل فرصة للنجاح بتقنية الواقع المعزز أكثر من منافسيها

لماذا لدى آبل فرصة للنجاح بتقنية الواقع المعزز أكثر من منافسيها

آبل أعلنت مؤخراً عن منصتها للواقع المعزز وقامت بتقديمها للمطورين بشكل سهل جداً، بحيث حتى وإن لم تكن مطور محترف يمكنك انشاء تصميم الشيء الذي تود أن تستخدمه ومن خلال حزمتها للمطورين ستساعدك في دمجه بهذه التقنية بشكل سهل جداً.

وإذا كنت لاتعرف ماهي تقنية الواقع المعزز وماهي فائدتها فعليك أولا مشاهدة الفيديو التالي:

هذه التقنية أعتبرها الجيل القادم من التقنية الذي سينتشر وسيستخدمه الناس بكل شيء، بكل مكان، بكل وقت. وستستبدل الحواسب والهواتف الذكية لدى بعض الناس وببعض الاستخدامات. ولا بأس أن تستنكر هذا الآن فحتى الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية عندما ذكرنا هذا الأمر ببدايتها ضحك الكثير واليوم لم يعد الكثير بحاجة لأجهزة اللاب توب بفضل هذه الأجهزة.

سباق نحو الأفضلية

بالواقع فإن الواقع المعزز ليس من ابتكار شركة واحدة، عدد من الشركات تسعى لتطوير منصة خاصة بها ولكي تحاول أن تسيطر على السوق مبكراً. فهذه التقنية هي مثل الهواتف الذكية التي يطورها الكل ويحاول الكل السيطرة على السوق.

مازالت التقنية حديثة جداً ولا اعتقد بأنها ستسيطر على عامة الناس قبل 4 سنوات من الآن تقريبا، لكن خلال هذه السنوات فإننا سنشاهد تطورها كثيرا ودخولها للهواتف أولا قبل أن تتوسع للنظارات والساعات وغيرها ثم تصبح بكل مكان.

محاولة قوقل

هناك الكثير من الشركات الذين حاولوا تطوير التقنية، قوقل مثلا اطلقت منصتها قبل ثلاثة سنوات تقريبا وأطلقت عليها اسم تانقو. لكن هل هناك من يعرفها غير الذين يتابعون التقنية يومياً ؟ ربما لا.

وأتذكر أنني عندما قمت بتقديم الفيديو الذي بالأعلى كنت متحمس للتقنية جدا وتطورها، كما أن الفيديو أعجب الناس عموما ولهذا حصل على مشاهدات خرافية خلال أيام قليلة لكن أحبطني مابعد ذلك وهو أنه لايوجد أي تطور.

بالإضافة لذلك، ماذا قام به المطورين خلال ثلاثة سنوات بالتعاون مع قوقل؟ وماهي الأجهزة التي دعمتها هذه المنصة ؟ بالواقع فإنها جهازين فقط كما ان الجهازين غير منتشرة ولا معروفة لدى العامة وهي Phab 2 Pro و ZenFone AR.

كذلك كانت آبل أعلنت عن نظارتها Google Glass التي تعتمد على الواقع المعزز وقد جاءت مبكرة جدا ربما قبل معظم الشركات، لكن للأسف المشروع فشل وأوقفته قوقل بعد مجموعة من المحاولات لإنعاشه ومازالت الأسباب غير معروفة جميعها حتى الآن.

ماذا تستطيع تقديمه آبل إذاً ؟

 

لابد أن نعرف بأن آبل لا مانع لديها من تأخير أية تقنية لكن بالمقابل أن تقوم بإطلاقها بشكل أفضل من المنافسين وهذا الشيء شاهدناه مع كثير من المنتجات كان آخرها ساعتها الذكية التي أجلتها سنتين كاملة إلا انها بنهاية المطاف سيطرت على سوق الساعات وهذا بالواقع لم يأتِ صدفة انما أتى بسبب الدعم الذي حصلت عليه الساعة من المطورين وشركات الاكسسوارات التي عملت معهم آبل.

ولهذا ربما آبل تأخرت في إطلاق الواقع المعزز لكنها عندما اطلقتها اعلنت انها تملك أكبر منصة حيث لديها كثير من الشركات التي اتفقت معهم لدعم المنصة بشكل ممتاز، ومبدئيا المنصة الجديدة تدعم كثير من هواتف آيفون المنتشرة وهي: آيفون SE، آيفون 6S، آيفون 6S بلس، آيفون 7 بلس، آيفون 7، جميع أجهزة آيباد برو، آيباد 9.7.

وبالرغم من أن منصة الواقع المعزز لم تطلق رسميا وانما بالفترة التجريبية، الا اننا شاهدنا عشرات التطبيقات والالعاب التي تم استغلالها من قبل المطورين ويبدو بأن الدعم لها سيكون كبيراً بالتعاون مع آبل وهذا ماكان ينقص هذه المنصة.

هناك شركات كبيرة جدا تعمل مع آبل على تطبيقاتها لهذه المنصة لكنها لا تود الاعلان عنها الآن فهي ستنتظر اطلاقها بشكل رسمي مع iOS 11 عندما يطلق بشهر سبتمبر والذي سيأتي محملا بهذه الميزة مما يعني انها ستقدم لملايين المستخدمين حول العالم وهذا سيجعل المزيد من المطورين يهتمون بالتطوير لهذه المنصة لأنها وصلت لكثير من الناس بكل بساطة بعكس مشروع تانقو الذي يتوفر على هواتف قليلة ولا أحد يملكها.

لهذا فإن آبل جمعت بين عدة أشياء يفضلها المطورين: انتشار أكبر بين الناس، أجهزة أكثر تدعم التقنية، سهولة التطوير لها، وأخيراً الدعم المستمر للمطورين لآبل. وهذه التقنية لا تستطيع أية شركة أن تنجح فيها دون دعم المطورين؛ فهل تعتقد أن بلاك بيري مثلا لا تستطيع صنع هذه المنصة ؟ تستطيع لكنها تعرف بأنها لا تستطيع جلب المطورين لدعمها لهذا فهي لم تحاول أصلاً.

فيسبوك لها نصيب

هذه الشركة اعتبرها من الشركات التي تحب العمل بصمت، مؤخرا اعلنت عن منصتها أيضا التي ستملك تطبيق كاميرا يدعم الواقع المعزز. وتماما بنفس المفهوم الذي تعمل عليه آبل فإننا سنشاهده على فيسبوك.

فيسبوك حاولت خلال المؤتمر تحفيز المطورين لدعمها وتطوير تطبيقات لمنصتها فهي تعرف تماماً بأن الأمر جله يعتمد على المطورين.

فيسبوك بالطبع لديها فرصة الوصول للمطورين كون منصتها معروفة ويستخدمها قرابة 2 مليار مستخدم حول العالم وهذا رقم ضخم جداً، وهذا الرقم لايشمل تطبيقاتها الأخرى مثل واتساب وانستاقرام والتي تملك بكل منهم أرقاما مجنونة من المستخدمين أيضاً.

ليس لدي أي توقعات حول الواقع المعزز مع هذه الشركة، لكني لن استبعد أن تقوم بدعم التقنية بقوة الفترة القادمة عندما تنجح فيها آبل فلن تستسلم فيسبوك فهي تريد جزء من الكعكة. كما اني اتوقع ان نشاهد نظارة تدعم هذه التقنية منهم.