الهواتف الذكية غيرت حتى من طريقة سير البشر

الهواتف الذكية غيرت حتى من طريقة سير البشر

نرى الآن تأثير الهواتف الذكية على البشر فى طريقه تعاملهم مع الحياة، حتى فى أبسط الاشياء مثل السير فى الشوارع، حيث أصبح الانسان يسير وانتباهه مركز على الهاتف بيده، ما قد يعرضه إلى الاصطدام بالسيارات أو التسبب فى حوادث مرورية.

على ما يبدو، فالسّير مع التحديق بالهاتف وإجراء مكالمة أو تواصل نصي يؤدى إلى تغيير سلوك جسمك بشكل كبير..

حيث أُجريت دراسة بواسطة العلماء بجامعة أنجليا روسكين بالمملكة المتحدة، واستُخدم بها أجهزة استشعار للحركة لتسجيل كيفية تحرك جسم الشخص فى السير أثناء استخدام الهاتف، إلى جانب معدات لتتبع العين لقياس سلوكها.

وقام العلماء بوضع مجسم مادي أمام المشاركين في التجربة، وكان عليهم أن يمروا بثلاث حالات مختلفة عند السير أثناء ارسال الرسائل النصية، والسير أثناء التحدث في الهاتف، وعند عدم استخدامه إطلاقًا.

ومن المثير للاهتمام، أن الباحثون وجدوا أن مقدار الوقت الذي يقضيه الناس في النظر لذلك المجسم لتفاديه انخفضت بنسبة تصل إلى 61٪ أثناء استخدام الهاتف وهذا يعنى تشتتًا شديدًا في انتباه البشر، بالإضافة إلى الرقبة التقنية وتقوس الظهر، ليتوصل العلماء إلى أن أجسادنا تتغير شيئًا فشيئًا وبتنا نشكل خطرًا على أنفسنا والآخرين، خاصة مع عدم تركنا لهواتفنا غالبية اليوم، ناهيك عن الدراسة السابقة التي كشفت بأن البشر يقلّ معدل ذكاءهم عند تواجدهم “بالقرب” من الهاتف.

هذا وقد بدأت بالفعل بعض الدول الأوروبية والصين بعمل ممرات خاصة وعلامات إرشادية من أجل تنبيه السائرين وفصلهم عن الطرق الخاصة بالسيارات لتقليل الحوادث التى قد يكون سببها قلة الانتباه بسبب استخدام الهاتف.

المصدر