آبل تستعد لما هو بعد آيفون

آبل تستعد لما هو بعد آيفون

بالرغم من أنّ مبيعات آيفون تجاوزت مليار وحدة، وأنه المنتج الأكثر نجاحًا في التاريخ، ولكنّ آبل تعلم جيدًا حقيقة أنّه سيحين موعد لقتله واستبداله بمنتج آخر بنهاية المطاف، تمامًا كما استُبدل آيبود بآيفون عندما انتهى سوق الأجهزة التي تشابه آيبود.

وقد بدأت بالفعل قوقل وفيسبوك وآبل بالاستثمار بقوة في تقنية الواقع المعزز التي تدمج العالم الافتراضي بالعالم الواقعي، وترى آبل وغيرها من عمالقة التكنولوجيا أنّ من شأن تنفيذ فكرة إدماج هكذا تقنية في نظارات ذكية أن تُغني عن جلّ الأجهزة التي تعمل عبر الشاشات.



وقد بدى تيم كوك مدير آبل التنفيذي متحمسًا للغاية أثناء حديثه عن هذه التقنية، ويقول بهذا الشأن: “سوف تستغرق تقنية الواقع المعزز وقتًا قبل ظهورها، وإنّها تحدٍ كبير، وعندما تصل التقنية إلى قدراتها الحقيقية بالأجهزة أخيرًا، سيكون شأنها كبير، وسنتعجب كيف كنا نعيش بدونها، بالضبط كما نتعجب اليوم كيف كنا نعيش بدون الهواتف الذكية”.

مشروع سري

آبل لا تحدث الجمهور بشأن مشاريعها المستقبلية، ولكننا متيقنون من أنها تعمل مشروع لنظارات رقمية، وهنالك شيئان يدعمان صحة هذه النظرية وهما: إطلاق برمجية ArKit، واستحواذها على شركة Metaio للواقع المعزز.

فمؤخرًا قامت آبل بإطلاق ArKit الذي يساعد المطورين على تطوير تطبيقات الواقع المعزز لآيفون تمهيدًا لإطلاقها بحلول الخريف المقبل، لتكون أيضًا منصة متكاملة في حال إطلاقها لنظارات الواقع المعزز.

وقد زاد شغف آبل بتقنية الواقع المعزز منذ استحواذها على Metaio في صفقة بلغت مئات الملايين من الدولارات في 2015، فاستمرت آبل بشراء شركات متخصصة بالواقع المعزز منذئذ، وآخرها الاستحواذ على SonsoMotoric خلال الاسبوع الماضي، وهي شركة ألمانية سبق وصنعت نظارات ذكية تتتبع حركة العين، وهي تقنية هامة بمجال الواقع المعزز.

ويقول “توماس ألت” المدير التنفيذي بشركة Metaio على ملفه الشخصي على موقع LinkedIn أنّه مدير مشتريات في فريق “صفقات استراتيجية” لدى آبل، وفي مطلع يونيو الماضي حضر موظفو آبل وMetaio معرض العالم المعزز بكالفورنيا، وهو عبارة عن فعالية يحضرها عمالقة الواقع المعزز بما فيهم مايكروسوفت وفيسبوك وقوقل، جلّ الأمور سالفة الذكر تدل بلا شك أنّ العملاق الأمريكي آبل تستعد للمرحلة التي ستموت بها الهواتف الذكية ومن بينها آيفون الذي يعد أهم منتج لديها وبالسوق اليوم.

القضاء على الذات

آبل لم تهتم مطلقًا بالقضاء على منتجاتها التي تدر عائدات ضخمة لها، فعندما بدأت بتصنيع آيفون، كان ذلك سبيلاً للبحث عن بديل لآيبود، والذي بدى أمرًا حتميًا فرضه التقدم التقني آنذاك.

يقول “جين مونستر” المحلل المخضرم أن مبيعات آيفون ستبدأ بالانخفاض على مر العقد المقبل، ويؤمن بأنّه سيتم استبدال آيفون بمنتج نظارات آبل والذي من المقدر أنّ يتم إطلاقه بعد 2020.

ووفقًا لشركة أبحاث الأسواق IDC فإن سوق الهواتف الذكية سوف ينمو بحلول 2021 بقدر 3% فقط سنويًا، ولكن هناك فئة جديدة ناشئة تتيح إمكانية النمو الهائل وهي نظارات وسماعات الواقع الإفتراضي والمعزز، فبحسب تقرير IDC، فإن سوق مبيعات هاته المنتجات سينمو بحلول 2020 بقدر 198%.

والسؤال هُنا:هل آبل مستعدة لخفض مبيعات آيفون لتتمكن من التقدم في صناعة المنتج الثوري الجديد؟