مقالة: الالكترونيات و الأجهزة الكهربائية يتم تصميمها لتتعطل!

مقالة: الالكترونيات و الأجهزة الكهربائية يتم تصميمها لتتعطل!

في يوم من الأيام تعطل تلفازك وتوقف عن العمل. ستقوم بعملية بحث قوقل بسيطة لتبحث عن أفضل أنواع التلفزيونات التي عليها عروض وستسأل أصدقائك أي العلامات التجارية أفضل؟ سامسونج أم سوني ومن ثم بعد أن تتخذ القرار تذهب للمتجر لشراء التلفزيون.

عند تجولك أمام صف التلفزيونات تأتيك رسالة دماغية وتذكرك بفكرة:




لكم من الوقت سيبقى هذا التلفزيون معي؟ وهل سيكون صالح للعمل لفترة طويلة ؟ وماذا عن منظره في منزلي هل سيكون بشع بعد مرور عام من اليوم؟ كلها أسئلة مهمة وأغلبها مرتبطة بالزمن.

اليوم سأحدثكم عن مفهومين مهمين في عالم التصميم المرتبط بالتكنولوجيا. سأذكر أسمهم الأنجليزي مرة واحدة فقط كالتالي:

Timeless design (التصميم الأبدي): الكترونيات و أجهزة كهربائية تم تصميمها بشكل يجعل مظهرها الخارجي دائما جديد ومقبول ويشد الانتباه حتى لو تم شراءها قبل مئة عام.

يتم الوصول لهذا الهدف وهو “التصميم الأبدي” عن طريق تطبيق بعض العناصر والمفاهيم التى تضمن ابدية المظهر الخارجي.

 

التصميم الأبدي له مميزات عدة منها كما هو مذكور في أسمه وهو البقاء لفترة طويلة من الزمن، التوفير المالي حيث لا يحتاج صاحبه الى شراء منتج جديد لمواكبة الموضة. أغلب المنتجات ذات التصميم الأبدي تكون متينة وقوية وذات بنية صلبة. أي من الصعب أن تنكسر من الخارج أو الداخل.

التصميم الأبدي يعتبر “متغير” وقابل للتطوير. أي تم تصميمه بشكل يمكن مالك المنتج من تطويره بسهولة ويسر. عند تصميم منتج يجب أن تسأل نفسك “هل من السهل فهم المنتج فقط من خلال النظر له فقط وبدون شرح مرفق؟” لو كانت الأجابة نعم، فهذا المنتج ذو تصميم أبدي.

من باب التسويق، المنتجات ذات التصميم الأبدي يتم دائما استخدامها من قبل المصنعيين لتحريك مشاعر وقلوب المستهلكين. يسمى هذا المفهوم بالتسويق بال nostalgia وغالبا ما يتم تلقيبه ب “زمن الطيبيين”. دراسات عدة أثبتت أن عقل وقلب المستهل يتأثر ايجابيا عند مشاهدة منتجات قديمة جدا مثل الجوال العنيد, كاميرا البولورايد أو الايباد لذلك بين الحينة الاخرى تجد العلامات التجارية تقوم بأستعمال صور منتجاتها القديمة في حملات الترويج لمنتجات جديدة أو يتم إعادة إحياء وصناعة منتج قديم لتحسين أرباح الشركة كما فعلت نوكيا مؤخرا مع جوال 3310 “العنيد” حيث أنها قامت بأعادة صنعه بشكل محدث نوعا ما ونظام تشغيل أفضل.

Planned obsolescence: لا لن تجد معنى هذا المصطلح في ويكيبيدا العربي ولا في ترجمة قوقل.

اليوم سأطلق عليه أسم “عمر افتراضي مصمم”. هذا المفهوم هو بكل بساطة التخطيط ووضع استراتيجية محكمة لتصميم منتجات لها عمر افتراضي محدد.

أي أنه يتم صنع جوال، تلفزيون، سيارة أو حتى مصباح بشكل يجعله يتوقف عن العمل بعد فترة استهلاك زمنية محددة. الهدف الوحيد لهذا المفهوم هو “زيادة الأرباح المالية”. كلما تعطل جهازك كلما أشتريت جهازاً جديداً ولا مفر من هذا الشئ.

Image result for Planned obsolescence

يوجد أنواع عدة من “العمر الأفتراضي المصمم” للمنتجات وسأذكر بعض الأمثلة التى توضحها:

حبر الطابعات: يتم تركيب رقاقة الكترونية على الحبر لجعله يتوقف عن الطباعة عندما تقل كمية واحد من الألوان داخل القنينة.

السيارات: يتم استخدام مواد صنع سهلة العطب لجعل المستهلك يشتري سيارة جديدة. إيقاف تصنيع قطع غيار محددة للوصول لنفس الهدف.

الأجهزة الألكترونية المحمولة: مثلا عندما يتم صنع جوال بذاكرة داخلية منخفضة وعدم وضع امكانية تركيب بطاقة ذاكرة خارجية. معظم الهواتف بتصاميمها الجديدة التي يجعلها صعب الفتح من الخلف لتصليحها.

بطاريات الليثيوم لها عمر افتراضي يرغمك على تغييرها بعد فترة استهلاك زمنية محددة.

اللمبة: نعم المصباح الموجود في كل الأماكن الداخلية. يتم تصميمها وصنعها بشكل يجعلها تتوقف عن العمل.

هل تظن أنه مصنعي المصابيح لم يستطيعوا أن يصلوا لتكنولوجيا تجعل المصباح يعمل لأكثر من 10 سنوات؟ لا أظن أنهم غير قادرين على فعل ذلك.

كلنا نعرف أن توماس أديسون أخترع الكهرباء والمصباح الضوئي كذلك لكن ما لا تعرفه هو أن بعض المصابيح الأصلية التى أخترعها أديسون موجودة في متاحف عدة حول العالم وهي تعمل حتى الان بدون صيانة وبدون أي مشاكل تماماً!

في الختام، لو كنت مصمم أو تفكر في تصميم منتج الكتروني، كهربائي، تسويقي، غذائي أو حتى أزياء تفكر في كيفية الوصول الى تصميم أبدي حتى يكون ذو جودة عالية وإذا كانت نيتك الربح الجشع فعليك بأدخال “العمر الافتراضي المصمم” في عملية تصميم منتجك وصناعته.