آبل أطلقت التقنية التي ستقتل الهواتف الذكية

آبل أطلقت التقنية التي ستقتل الهواتف الذكية

وأخيرًا اقتحمت آبل القطاع الذي يؤمن الكثيرون أنّه سيكون الموجة القادمة بعالم الحوسبة، بالطبع نحن ننتحدث عن الواقع المعزز.

إقرأ أيضًا:نهاية عصر الهواتف الذكية تقترب مع تصاعد هيمنة الذكاء الاصطناعي




ففي مؤتمر آبل العالمي للمطورين 2017، كشف عملاق التكنولوجيا الأمريكي عن برمجية تُدعى ARKit يمكنها عرض الأجسام الافتراضية بالعالم الواقعي، ما يعني أنّ تطبيقات كـ بوكيمون جو سيمكنها جلب شخصيات افتراضية إلى العالم المادي عبر كاميرا الآيفون لتبدو واقعية تماما، عوضًا عن مجرّد جلب البوكيمون إلى العالم الواقعي كما لو أنّه ملصق متحرك.

أيضًا تمّ إطلاق تطبيق آخر يدعى Wingnut AR، وهو يمكنك من جلب عوالم افتراضية مصغرة لعالمك الواقعي كطاولة أو شيء من هذا القبيل، وكما يقول كريج فيديريجي رئيس برمجيات آبل:”الهدف في النهاية هو جعل الآيفون أكبر منصة للواقع المعزز في العالم”.

أحد استعراضات #آبل للواقع المعزز بنظامها وكيفية التفاعل معه بأحد الألعاب.والواقع المعزز سيكون له حضور أكبر مع #آيفون القادم#تقنية #تكنولوجيا

Posted by ‎Tech Voice تيك فويس‎ on Tuesday, June 6, 2017

في هذه الأثناء، يعكف عمالقة التكنولوجيا كجوجل ومايكروسوفت وفيسبوك على تطوير تكنولوجيا الواقع المعزز، وبالمثل تفعل عديد من الشركات الناشئة والعالمية وتطوّر منتجات كالنظارات والخوذات التي يمكنها جلب الأجسام الافتراضية للواقع وتطبيقها في ألعاب الفيديو وخلافه.

هنالك شائعات تتردد مؤخرًا بأنّ آبل تعمل على تطوير خوذة واقع معزز، ولكن حتى اللحظة لم يتم الكشف عن أيّ تفاصيل رسمية عنها، باختصار نحن نتحدث عن شيء سيستبدل الهاتف الذكي تمامًا، فما الفائدة من استخدامه وأنت لديك نظارة لديها شاشة وتقوم بكافة بوظائفه كاستقبال الاتصالات وتشغيل الفيديوهات وخلافه؟ – أقلّها سينخفض اعتمادك عليه كثيرًا.

هذا خلال 2016 وصلت قيمة الواقع الافتراضي والواقع المعزز إلى 5.2 مليار دولار (19.5 مليار ريال)، ومن المتوقع يرتفع هذا الرقم إلى 162 مليار دولار (607.5 مليار ريال) بحلول 2020 حسب تقارير شركة البيانات الدولية.