«حب التميز» هو ماقد يمنعك من تجربة أفضل ماتوصلت إليه التقنية 🤔

«حب التميز» هو ماقد يمنعك من تجربة أفضل ماتوصلت إليه التقنية 🤔

بلا شك أن حب التميز هي غريزة موجودة بأغلب الناس وهذه الصفة قد تراها ببداية المطاف شيء إيجابي لكنها قد تنقلب على الشخص نفسه وتمنعه من تجربة أفضل وأحدث ماتوصلت له التقنية.

دعني أشرح لك كيف يكون ذلك، فعندما تنظر لأنجح الشركات بسوق الهواتف الذكية حاليا أو بوقت سابق مثل سوني، نوكيا، بلاك بيري وحتى آبل جميعهم استطاعوا قيادة السوق بوقت ما والتسيد عليه وإنتشرت أجهزتهم بشكل مهول وكل شركة لديها سياسة مختلفة عن الأخرى لكن بالوقت نفسه فإن جميع الشركات كان يوصف حاملي أجهزتها بأنهم متتبعي الموضة.




وبالمناسبة فإن الأمر لا يقف على الشركات فقط بل أيضا الأمر نفسه قد ينطبق على الفترة التي انتشر فيها MSN ماسنجر بشكل مهول، أو عند انتشار BBM، وحتى انتشار سنابشات حيث جميعها لابد أن ينقسم عليها الكثير مابين مؤيد ومعارض لمجرد المعارضة وتوصف بنفس الأوصاف.

لا أحد يستطيع أن ينكر بأن بلاك بيري مثلا كانت تواجه موجة تتهم أي شخص يستخدم أجهزتها بأنه فقط يحمل الهاتف للمظاهر، الأمر نفسه عندما إنتشرت كاميرات كانون، والآن الأمر نفسه تمر فيه آبل حيث هاتفها آيفون منتشر ومؤخراً أصبحت أجهزة ماك بوك منتشرة أيضاً.

أياً كان السبب الذي جعل صاحب الجهاز يشتري هذا الهاتف أو الجهاز المحمول، سواء الحملات التسويقية أو سواء كانت «الموضة» كما يحب أن يسميها البعض بنهاية المطاف فهو إشترى هذا الهاتف لأنه يحتاج هاتفا يستخدمه بشكل يومي والأهم هو أنه إن لم يكن الأفضل بالسوق ولم يكن ممتازاً كفاية أو كان هناك جهاز آخر أفضل منه فالمستخدم لن يستمر في حمله وسيتجه لفكرة التخلص منه وشرا المنافس الأفضل منه.

نوكيا وبلاك بيري كل منهما سيطرت على السوق لفترة من الزمن، وكل منهما كانت أفضل شركة تقدم هواتفا في السوق فماهو الفاصل الذي جعل المستخدم يستخدم هاتفا آخر بالرغم من أنهما كلاهما كانا الموضة بذلك الوقت ؟

السبب هو أنه حضرت شركة أخرى استطاعت تقديم منتج أفضل ويقدم لك كفاءة أعلى وميزات أكثر، وهذا يجعلنا نتأكد بأن هناك عوامل أخرى هي من تحدد إنتشار الأجهزة وعذر «الموضة» ليست كفاية أبداً بأن تجعل المستخدمين يحملون هاتفك لسنوات طويلة للأمام إن لم تكن بالفعل تقدم تجربة مستقرة وممتازة.

أكبر خطأ تقترفة بالتقنية هو محاولة أن تكون عكس التيار:

نعود لحب التميز، فلعل هذا المنطق ينفع عندما تود شراء بعض الأشياء مثل الملابس، الأحذية، الشنط، أثاث البيت وغيره من الأشياء المختلفة فالإنسان بطبعه لايحب أن يكون مثل الكل دائما في طريقة لبسه مثلاً وهذا لاضير فيه.

لكن عندما نتحدث عن منتجات أخرى مثل الأجهزة والسيارات والتقنية عموماً فهي مختلفة كلياً فالمشي عكس التيار لن يضر إلا صاحبها فهو أولا يفقده متعة تجربة التقنية بوقتها (لأنها ستموت بعد ذلك) كما أنها ستحرمه من الدعم المطلوب.

الفئة التي تبحث عن التميز (والذي أعترف بأنني كنت واحدا منهم قبل سنوات طويلة) يحبون التميز بالفعل ولهذا إذا أحبوا منتجا -والذي غالبا لن يكون منتشر- فإنهم يدفعون به للأمام ولعلهم يصفون الناس الذين يشترون المنتجات المنتشرة بأنهم يتبعون الموضة أو أنهم لايفقهون أي شيء بالجهاز الذي يحمله وأنه اشتراه لمجرد أنه منتشر.

لكن هل تعلم بأن هذا الشخص الذي اشترى الجهاز المنتشر هو ذكي جداً ؟

الشخص هذا قد كسب وقته وجهده في شراء أفضل شيء منتشر بالسوق، وهو الشخص الذي يتمتع بتجربة أفضل تقنية متوفرة بالسوق بالوقت الذي تعد منتشره لهذا هو يستمتع بها بالوقت الصحيح وليس بعد أن تموت.

ثم إذا إحتاج الصيانة فستجدها مدعومة بقوة لأنها منتشرة، كما أنه لو احتاج أي اكسسوارات أو غيره فإنها أيضاً مدعومة وبقوة.

فمالذي سيحصل عليه الشخص الذي يحارب كل شيء منتشر لمجرد أنه منتشر ؟

بالنهاية لكل شخص ذوقه ولكل شخص مايناسبه فلا نستطيع أن نقول بأنه على الكل شراء نفس المنتج ولكن الأهم هو أن تبحث عما يناسبك وأن تبحث عما تجده أفضل لك بعيدا عن محاولة التميز لأنه وبعد سنوات لاحظت بأن الشخص الذي لايقوم بالاستمتاع بالتقنية المنتشرة بالوقت الصحيح هو الشخص الوحيد الخسران بهذه المعادلة فالأشخاص الذين حاربوا BBM لسنوات فلا قيمة للتطبيق الآن لو حاولوا تجربته الآن، والأمر قد يكون نفسه لمن حاربوا سنابشات خلال الفترة الماضية فدائما هناك منتجات مختلفة تظهر.

 




  • dracula

    هذه المقالات تنفع لك فقط يا أدهم
    تركت البلاك بيري وذهبت للأيفون والأن تريد وضع عذر لنفسك
    ولكن هيهات أيه الخائن نحن محبي BB سنبقى 🙂

  • سامي

    بالنسبة لانتشار الايفون وان الشخص الذي يحمل الايفون هو ذكي جداً ..
    الأن الاجهزة متشابهه حتى النظام للايفون كان نظام سهل والان يتغير (
    أشياء كان سيكرهها ستيف جوبز حول آبل حاليا)وهو يميل الى بعض الخيارات المقدمة من اندرويد مثل (الودجيت ) حتى لو كانت بطريقة مختلفة لكن الفكره واحدة … فـ اندرويد ان تغير كثيراً واصبح سلسل اكثر .

    واما بالنسبة للصيانه والاكسسوار بانها متوفرة كثيرا هذا دليل على العيب في الجهاز وانه رديئ وحسب تجربتي لكثير من الاجهزة والشركات ومن ضمنها الايفون وجدت انني اخذ جهاز بجودة عالية واستخدمة بدون اي اضافات ويعيش معي اكثر مثل htc بالسابق جهاز صلب ومميز ومثل وسوني للمقاومة للماء والغبار وهو من قدم هذة التقنية وطورها للافضل.

مواضيع من مواقعنا الشريكة